النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

ما علاقة الوجبات السريعة بأمراض المناعة؟ دراسة تجيب

امراض الامعاء الالتهابية احد انواع امراض المناعة الذاتية
1 / 3
امراض الامعاء الالتهابية احد انواع امراض المناعة الذاتية
تزيد الوجبات السريعة من خطر الاصابة بامراض المناعة الذاتية
2 / 3
تزيد الوجبات السريعة من خطر الاصابة بامراض المناعة الذاتية
ما علاقة الوجبات السريعة بامراض المناعة
3 / 3
ما علاقة الوجبات السريعة بامراض المناعة

الوجبات السريعة هي الأطعمة التي يتم تحضيرها بوقت قليل، وتأتي تحت تسمية fast food باللغة الإنجليزية، وكذلك تسمية junk food أي الطعام الذي لا قيمة غذائية فيه.

ويقبل الصغار والمراهقين والشباب على تناول الوجبات السريعة بشكل كبير، خاصة في عصرنا الحالي ومع توافر خدمات التوصيل السريعة التي تضمن وصول الوجبة في وقت قياسي ليستمتع بها من يطلبها.

معروف عن الوجبات السريعة، كالبرغر والدجاج المقلي أنها غنية بالدهون المتحولة أو المشبعة، والسعرات الحرارية، والسكريات، ما يؤدي بطبيعة الحال للإضرار بصحة الجسم في العديد من الطرق. وتقف الوجبات السريعة وراء زيادة البدانة وأمراض القلب والسكري وارتفاع الضغط والسرطان، ضمن أكثر الأمراض ارتباطاً بهذه الوجبات.

وقد كشفت دراسة حديثة أن للوجبات السريعة تأثير مباشر في الإصابة بأمراض المناعة، فما هي تفاصيل هذه الدراسة؟ وما هي أمراض المناعة التي يحذر منها الأطباء؟ هذا ما نتعرف عليه سوياً في موضوعنا اليوم.

الوجبات السريعة تزيد من أمراض المناعة

هي الخلاصة التي كشفت عنها دراسة جديدة قام بها باحثون من معهد فرانسيس كريك في لندن، ووجدت أن الإكثار من تناول الوجبات السريعة مثل البرغر وقطع الدجاج المقلي يمكن أن تزيد من خطر أمراض المناعة.

ونقل موقع "العربية.نت" عن صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ترجيح الباحثين الذين عملوا على الدراسة من أن العلاقة بين تناول الوجبات السريعة وأمراض المناعة مردها إلى الخلل الذي يسببه فقر هذه الوجبات بالألياف، والتي تؤثر سلباً على الميكروبيوم (البكتيريا المفيدة) في الأمعاء.

وأوضحت الدراسة أن الوجبات السريعة تؤدي لإحداث تغيرات في الميكوربيومات في جسم الإنسان ما يتسبب في ظهور أمراض المناعة الذاتية، والتي تم اكتشاف أكثر من 100 نوع منها الآن.

هل الدراسة حاسمة

لا يبدو كذلك، نظراً لاختلاف طبيعة الأجسام من شخص لآخر إضافة لاختلاف المخاطر  المرتبطة بكل مرض من أمراض المناعة الذاتية بحسب العلماء. مشيرين أيضاً لوجود عوامل أخرى غير الوجبات السريعة، يمكن أن تلعب دوراً في زيادة قابلية الإصابة بأمراض المناعة الذاتية.

وبحسب جيمس لي وكارولا فينويسا من الباحثين في الدراسة، فقد شهدت الدول الغربية ارتفاعا في حالات المناعة الذاتية منذ 40 عاماً، مع ظهور هذا الإتجاه حالياً في الدول التي لم يصب سكانها بالمرض من قبل.

وأضاف الباحثان أن بعض الأشخاص الذين يعيشون في الغرب، يعانون حالياً من أكثر من مرض من أمراض المناعة الذاتية في نفس الوقت.

إزدياد أمراض المناعة الذاتية في الشرق الأوسط وآسيا

هذا وتشهد بعض دول الشرق الأوسط وآسيا، ارتفاعاً في أعداد المصابين بأمراض الأمعاء الإلتهابية، واحد من أنواع أمراض المناعة الذاتية، وهي مناطق قلما شهدت إصابات بهذا المرض حتى وقت قريب.

ويتطلع الباحثان لإمكان تحديد السبب الدقيق لأنواع الأمراض المختلفة، والبحث عن الصلة بينها وبين الأنظمة الغذائية، خاصة وأن العالم يشهد مؤخراً ارتفاعاً في حالات الإصابة بأمراض المناعة الذاتية بنسب تتراوح بين 3 و9% سنوياً.

ما هي أمراض المناعة الذاتية

هي أمراض ناجمة عن مهاجمة الجهاز المناعي لخلايا وأنسجة الجسم السليمة بشكل غير طبيعي وعلى أنها أجسام غريبة، وهو على النقيض من وظيفة الجهاز المناعي السليم الطبيعية المتمثلة بحماية الجسم من العناصر الغريبة والممرضة.

ولم يتمكن العلماء حتى الآن من تحديد السبب الرئيسي لأمراض المناعة الذاتيَّة، إلا أن فرط نشاط الجهاز المناعي وإنتاجه للأجسام المضادة نتيجة تعرضه لمحفز مجهول، قد يؤدي إلى مهاجمة أنسجة الجسم السليمة عوضاً عن مهاجمة الأجسام الغريبة المحفزة لها. كما يرتفع خطر الإصابة بهذه الأمراض في حال وجود تاريخ عائلي للإصابة بها.

قد تؤثر أمراض المناعة الذاتية في أي من أجزاء الجسم المختلفة، ومنها الدماغ، والقلب، والجلد، والعينين، والأعصاب، والعضلات، والمفاصل، والرئتين، والكلى، والغدد، والأوعية الدموية، والجهاز الهضمي، وتم حتى الآن اكتشاف ما يزيد عن 100 نوع من أمراض المناعة الذاتية التي قد تصيب الإنسان، من بينها مرض التهاب الأمعاء ومرض السكري من النوع الأول والتهاب المفاصل الروماتويدي والتصلب المتعدد.

×