النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

ما العلاقة بين منتجات الألبان ومرض السكري

الغذاء مهم للسيطرة على مرض السكري
1 / 3
الغذاء مهم للسيطرة على مرض السكري
ما العلاقة بين منتجات الألبان ومرض السكري
2 / 3
ما العلاقة بين منتجات الألبان ومرض السكري
منتجات الألبان قليلة الدسم افضل لمرضى السكري
3 / 3
منتجات الألبان قليلة الدسم افضل لمرضى السكري

مرض السكري مرض مزمن شائع لا يرجو الشفاء منه، وبسبب شيوع الإصابة به يجب الحرص على الوقاية منه، وفي حال الإصابة به فيجب السيطرة عليه لتفادي أي مضاعفات خطيرة على الصحة, وأحد أهم الطرق لتحقيق ذلك هو تناول أطعمة لا ترفع السكر في الدم.. وعن ذلك وفيما يخص منتجات الألبان تحديداً نتعرف على الآتي:

منتجات الألبان ومرض السكري:

وجدت دراسة نُشرت في مجلة Nutrition Journal أن منتجات الألبان كاملة الدسم قد تزيد من احتمالية الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري، ولكن على الجانب الآخر من الدراسة، فإن استهلاك منتجات الألبان قليلة الدسم بمقدار نصف حصة يوميًا كان مرتبطًا بانخفاض خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري.

فوائد منتجات الألبان قليلة الدسم:

تابع الباحثون أكثر من 600 مشاركًا بنسبة متساوية من الرجال والنساء الذين كانوا بالفعل معرضين لخطر الإصابة بمرض السكري، وقاموا بعد ذلك بفحص عدد مرضى ما قبل السكري الذين أصيبوا بالسكري من النوع الثاني بعد 9 سنوات من بدء التجربة.

قارن مؤلفو الدراسة نتائج أولئك الذين قللوا من استهلاكهم الإجمالي لمنتجات الألبان وأولئك الذين ظل تناولهم لمنتجات الألبان ثابتًا، بعد تحليل شامل، وجدوا أن أولئك الذين قللوا من استهلاكهم الإجمالي لمنتجات الألبان بأكثر من نصف حصة في اليوم لديهم فرصة أكبر للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني مقارنة بأولئك الذين حافظوا على استهلاكهم لمنتجات الألبان ثابتة.

كان المشاركون الذين زادوا من استهلاك الحليب والزبادي قليل الدسم معرضين لخطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني بنسبة 43% أقل من أولئك الذين ظل استهلاكهم دون تغيير.

ووجدوا أيضًا أن زيادة استهلاك الزبادي قليل الدسم وانخفاض استهلاك الزبادي كامل الدسم أدى إلى انخفاض بنسبة 27% في خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري.

واكتشف الباحثون أيضًا أن استبدال الحليب قليل الدسم بالجبن العادي (كامل الدسم) زاد من الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني بنسبة 66٪، عندما تم استبدال هذا الجبن بالزبادي قليل الدسم، زادت المخاطر بنسبة 47 %.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.

×