النسخة الإلكترونية

دراسة: صحة الفم وتأثيرها على أمراض القلب

دراسة: صحة الفم وتأثيرها على أمراض القلب
1 / 3
دراسة: صحة الفم وتأثيرها على أمراض القلب
امراض الفم احد اسباب امراض القلب
2 / 3
امراض الفم احد اسباب امراض القلب
سلامة الفم تحقق سلامة القلب
3 / 3
سلامة الفم تحقق سلامة القلب

صحة الفم دليل على الصحة العامة ككل، وتأكيداً على ذلك ربطت عدد من الدراسات الطبية بين صحة الفم والوقاية من الأمراض، والعكس كذلك، حيث أن إهمال نظافة الفم له تأثير سلبي على الصحة، ويمكن أن يرفع من خطر الإصابة بأمراض خطيرة، كما جاء في الدراسة التالية التي ربطت بين مشاكل الفم وأمراضه وأمراض القلب.. إليكم التفاصيل...

دراسة: صحة الفم وتأثيرها على أمراض القلب

صحة الفم وأمراض القلب:

أكدت دراسة طبية حديثة نشرها موقع "اليوم السابع" أن إهمال نظافة الفم بما فيه من أسنان ولسان ولثة يؤدي إلى الإصابة بعدد من الأمراض الخطيرة منها أمراض القلب وأمراض الأوعية الدموية.

واشار الباحثون إلى أن الأشخاص المصابين بأمراض دواعم الأسنان أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب بمقدار الضعف، فهناك ارتباط قوي بين التهاب دواعم السن وأمراض القلب والأوعية الدموية.

أهمية نظافة الفم:

أكد التقرير على أهمية  تنظيف الأسنان بالخيط يومياً، والتي تكون حماية من خطر الإصابة بأمراض القلب،  فإذا تركت أمراض اللثة أو التهاب دواعم السن دون علاج، يمكن أن تزيد من مخاطر الإصابة بجميع أنواع الحالات الصحية بما في ذلك أمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري وحتى الخرف.

وربط الباحثون  بين صحة الفم والقلب والأوعية الدموية، خاصة انه يمكن أن يؤدي الالتهاب إلى أمراض اللثة وانسداد اللويحة الشريانية، كما أن بكتيريا الفم الضارة أو العدوى في اللثة، قد تتسلل لمجرى الدم وتؤثر على الجسم، حيث يمكن أن تسبب التهابات الأسنان أيضًا إلى خفقان القلب لأن الجسم يقاتل للسيطرة على العدوى،

كما أن البكتيريا التي تصيب اللثة وتسبب التهاب اللثة والتهاب دواعم الأسنان أيضًا، قد تنتقل إلى الأوعية الدموية في أماكن أخرى من الجسم حيث تسبب التهاب الأوعية الدموية وتلفها، والتي يمكن أن تؤدى إلى جلطات دموية صغيرة ونوبات قلبية وسكتة دماغية أيضًا.

×