تأكيد علمي: لا حاجة لجرعة ثالثة معززة ضد فيروس كورونا

لا حاجة لجرعة معززة من لقاح كورونا بتأكيد علمي
1 / 3
لا حاجة لجرعة معززة من لقاح كورونا بتأكيد علمي
لقاحات كورونا توفر حماية ضد الاصابة بالفيروس
2 / 3
لقاحات كورونا توفر حماية ضد الاصابة بالفيروس
لقاحات كورونا فعالة ضد متحور دلتا
3 / 3
لقاحات كورونا فعالة ضد متحور دلتا

ما زال هاجس الإصابة بعدوى فيروس كورونا يقلق الكثيرين، حتى مع حملات التطعيم التي وصلت في بعض الدول إلى نسب عالية جداً مثل دولة الإمارات التي سجلت 90% نسبة حصول كافة سكان الدولة على الجرعة الأولى من لقاحات كورونا المتوافرة في الإمارات.

وتعزز هذا القلق مع ظهور مؤشرات على انخفاض نسبة الحماية التي توفرها بعض اللقاحات بعد مضي فترة من أخذها، ما دفع بالسلطات الصحية في العالم للتشجيع على أخذ جرعة ثالثة معززة لتقوية مناعة الجسم ضد فيروس كورونا المستجد، خصوصاً في خضم المتحورات التي يشهدها الفيروس التاجي حالياً وعلى رأسها "متحور دلتا" سريع الإنتشار الخطير.

لكن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أكدت على عدم الحاجة لأخذ جرعة ثالثة من لقاح كورونا في الوقت الحالي، إلا لبعض الفئات. فما هي هذه الفئات، وهل اللقاحات الحالية كافية لضمان الحماية من المرض الشديد والوفاة بسبب كورونا؟

لا حاجة لجرعة ثالثة من لقاح كورونا

جاء هذا التأكيد بعد تصريح سابق لخبراء من منظمة الصحة العالمية مؤكدين عدم الحاجة لأخذ جرعة ثالثة من لقاح كورونا في الوقت الحالي، بحسب ما أشار موقع "العربية.نت" نقلاً عن صحيفة "وول ستريت جورنال"، الذي أضاف نقلاً عن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تأكيدها أيضاً أن الجرعات الحالية كافية للحماية من شدة المرض والوفاة كتداعيات الإصابة بفيروس كورونا.

وأضافت الوكالة أن لقاحات كورونا الموافق عليها في الولايات المتحدة، تؤمن حماية كافية حالياً دون الحاجة لجرعات إضافية. وجاء هذا التأكيد ضمن نتائج نشرتها الوكالة في تقرير يحلل بيانات قدمتها شركتا "فايزر" و"بيونتيك" كجزء من طلبهما الحصول على تصريح لجرعة معززة للأشخاص البالغين من العمر 16 عاماً وما فوق.

وسيقوم فريق لجنة خارجية من المستشارين العلميين، بمراجعة تقرير إدارة الغذاء والدواء بالموازاة مع تحليل مصاحب من شركة فايزر ومعلومات أخرى، كجزء من مناقشة حول من يحتاج إلى جرعات معززة وموعد هذه الجرعة.

وأحد النتائج المحتملة لهذه المراجعة، توصية اللجنة بالجرعات المعززة لمجموعة معينة فقط في الوقت الحالي، مثل العاملين في مجال الرعاية الصحية أو الأشخاص الذين يبلغون من العمر 65 عاماً أو أكبر.

وأوضح علماء الوكالة أنهم أخذوا في الإعتبار، كافة المخاوف من أن نتائج الدراسة الحديثة التي تظهر انخفاض مستويات الأجسام المضادة وضعف الحماية ضد أعراض كورونا قد تؤدي لمرض شديد إضافي، وحقيقة أن متحور دلتا شديد العدوى عمل على زيادة انتشار الفيروس.

مشككين في الوقت ذاته من أن انخفاض الحماية يقلل من فعالية اللقاحات الحالية، وقد اقترحت بعض الدراسة القائمة على الملاحظة أن لقاح "فايزر" يوفر حماية أقل ضد الأمراض المصحوبة بأعراض أو ضد متحور دلتا مع الوقت، في حين أن البعض الآخر من هذه اللقاحات لم يفعل الأمر نفسه.

وأعاد العلماء التأكيد أن البيانات الصادرة حتى الآن، تشير إلى أن لقاحات كورونا المرخصة حالياً أو المرخصة من الولايات المتحدة، لا تزال توفر الحماية ضد المرض الشديد والوفاة في البلاد.

جدوى جرعة ثالثة من اللقاح

هذا واستعرضت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لبيانات أكثر من 300 شخص من تجربة قامت بها شركة فايزر، ممن تلقوا جرعة ثالثة من اللقاح، لتظهر النتائج زيادات كبيرة في تحييد الأجسام المضادة الضرورية في تحقيق الإستجابة المناعية لكبح جماح فيروس كورونا.

كما لم تظهر البيانات أية آثار جانبية خطيرة لأخذ الجرعة الثالثة المعززة من لقاح كورونا، إلا فيما يندرج ضمن آثار بسيطة تتمثل في التعب والحمى. كما لا يبدو واضحاً ما إذا كان هناك خطر إضافي للإصابة بالتهاب عضلة القلب أو التهاب القلب أو أية ردود فعل سلبية أخرى بعد الجرعة المعززة.

وبناء على طلب الوكالة، قدمت فايزر بيانات توضح كيفية أداء الجرعة الثالثة ضد متحور دلتا، والتي أظهرت أنه لدى 11 شخصاً ممن تتراوح أعمارهم بين 18-55 عاماً تلقوا جرعة معززة، كانت الأجسام المضادة المعادلة أعلى 5 مرات بعد شهر واحد، مقارنة بشهر واحد بعد الجرعة الثانية، فيما سجل الزيادة 12 ضعفاً عند الأشخاص البالغين من العمر 12.

×