النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

آلام 4 مناطق في الجسم تدل على ارتفاع نسبة الكوليسترول

الام الفك تدل على ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم
1 / 4
الام الفك تدل على ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم
الم الرقبة ضمن الام الجسم المنذرة بارتفاع الكوليسترول في الدم
2 / 4
الم الرقبة ضمن الام الجسم المنذرة بارتفاع الكوليسترول في الدم
مراقبة مستويات الكوليسترول بانتظام يساعد في الحد من امراض القلب
3 / 4
مراقبة مستويات الكوليسترول بانتظام يساعد في الحد من امراض القلب
يعاني مرضى تخزين الكوليسترول إستر من الام البطن
4 / 4
يعاني مرضى تخزين الكوليسترول إستر من الام البطن

بعض الالام محسوسة ويمكن أن تنبئ بالإصابة بمرض معين أو مشكلة ما، مثل آلام الظهر التي يمكن أن تدل على الإصابة بأحد أمراض الظهر الشائعة مثل الانزلاق الغضروفي.

فيما تبقى آلام أخرى قد تدل على مشاكل صحية غير متوقعة، ومنها ارتفاع الكوليسترول في الدم والذي يعدَ من ابرز اسباب الاصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وتشير نتائج إحدى الدراسات الحديثة، إلى أن الألم الذي نشهده في 4 مناطق محددة في الجسم، قد ينم عن ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم فوق المستوى الطبيعي. وهو ما يساعدنا في إجراء فحص لنسبة الكوليسترول وتبيان مدى ارتفاعه بهدف علاجه بشكل مناسب وفق تقييم ومتابعة الطبيب المختص.

الام 4 مناطق في الجسم تدل على ارتفاع نسبة الكوليسترول

الم الرقبة ضمن الام الجسم المنذرة بارتفاع الكوليسترول في الدم

معروف ان الكوليسترول هو مادة شمعية شبيهة بالدهون ينتجها الكبد. وهي مادة حيوية لتكوين أغشية الخلايا وفيتامين د وبعض الهرمونات. إلا أن ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم يمكن أن يولَد مشاكل وخيمة على صحة الإنسان، منها زيادة خطر الاصابة بأحد امراض القلب.

وعادة ما تكون العلامات المبكرة لارتفاع الكوليسترول في الدم مرتبطة بالاعراض التالية:

  • الذبحة الصدرية وآلام الصدر.
  • الغثيان والتعب الشديد.
  • ضيق التنفس.
  • الخدر وبرودة الاطراف.

إلا أن الشعور بالألم في 4 مناطق من الجسم يمكن أن يشير إلى ارتفاع مستويات الكوليسترول في الجسم بشكل خطير، وهذه الاماكن هي الرقبة، والفك، والجزء العلوي من البطن أو الظهر.

هذا ما كشفت عنه دراسة نشرت نتائجها في مجلةUS National Library of Medicine National Institutes of Health، وعمدت إلى تحليل العلاقة بين دهون المصل وآلام أسفل الظهر.

شملت الدراسة بالغين تراوحت أعمارهم بين 40-64 سنة خضعوا لفحص طبي سنوي، ووقع تحليل إجمالي لنحو 258367 مشاركا مؤهلا للتحقيق في ارتباطات آلام أسفل الظهر مع كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة ،(LDL-C) وكوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL-C) ونسبة LDL-C / HDL-C.

ليجد الباحثون ان انخفاض كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة ونسبة LDL-C / HDL-C المرتفعة، مرتبطة بشكل كبير بآلام أسفل الظهر ما يشير إلى أن الألم الذي يلحق بالظهر قد يشير لارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم.

الام البطن ومرض تخزين الكوليسترول استر

يعاني مرضى تخزين الكوليسترول إستر من الام البطن

دراسة أخرى خلصت إلى أن مرض تخزين الكوليسترول استر (نوع من الدهون الغذائية)، وهو اضطراب نادر بشكل استثنائي في شحيمات الدم، مرتبط بآلام البطن.

ويعاني المرضى المصابون بمرض تخزين الكوليسترول إستر عادة من شكاوى غير نمطية، بما فيها آلام البطن، وتغير حركة الأمعاء، والتهاب القولون، وتحليل الدم الذي يظهر عادة وظائف الكبد غير الطبيعية، بحسب ما نشر موقع "روسيا اليوم" نقلاً عن موقع "اكسبريس".

من جهتها، أفادت مستشفيات ميديوفر إن ألم الصدر، خاصة في الجانب الأيسر، يشير إلى انسداد الأوعية الدموية حول القلب ويمكن أن يسبب الألم. وقالت الدراسة ان الألم قد ينتشر في بعض الأحيان حتى الرقبة، كما ان ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم المسبب لالام الصدر، قد يكون علامة على الاصابة بنوبة قلبية.

وتوصي جمعية القلب الأمريكية بفحص مستويات الكوليسترول كل 4-6 سنوات للبالغين فوق سن العشرين ممن يتمتعون بصحة جيدة. وفي حال وجود تاريخ عائلي لارتفاع الكوليسترول في الدم، ينبغي فحص مستوياته بشكل مكثف. كما قد يحتاج الشخص لإجراء المزيد من فحوصات الكوليسترول المتكررة إذا كان لديه تاريخ عائلي من النوبات القلبية أو السكتات الدماغية.

كذلك ينصح باتباع نمط حياة صحي يشتمل على تناول الاطعمة الصحية وممارسة الرياضة ومراقبة مستويات الكوليسترول بانتظام، كون ارتفاع الكوليسترول في المراحل المبكرة لا ينذر بأية أعراض.

×