نصائح غذائية لمرضى التهاب الغدة الدرقية

نصائح غذائية لمرضى التهاب الغدة الدرقية

نصائح غذائية لمرضى التهاب الغدة الدرقية

الاطعمة الخالية من الجلوتين مناسبة لمرضى التهاب الغدة الدرقية

الاطعمة الخالية من الجلوتين مناسبة لمرضى التهاب الغدة الدرقية

 الاطعمة المضادة للالتهاب ينصح بها لمرضى التهاب الغدة الدرقية

الاطعمة المضادة للالتهاب ينصح بها لمرضى التهاب الغدة الدرقية

 تجنب منتجات الالبان لمرضى التهاب الغدة الدرقية

تجنب منتجات الالبان لمرضى التهاب الغدة الدرقية

التهاب الغدة الدرقية او مرض هاشيموتو، هو أحد اضطرابات الغدة الدرقية الاكثر شيوعاً حول العالم وهو من امراض المناعة الذاتية التي تدمر أنسجة الغدة الدرقية تدريجيًا من خلال الخلايا الليمفاوية، وهي خلايا الدم البيضاء التي تشكل جزءًا من جهاز المناعة.

وتلعب الغدة الدرقية، وهي غدة صماء على شكل فراشة تقع في قاعدة العنق، على افراز الهرمونات التي تؤثر على جميع أجهزة الجسم تقريبًا، بما فيها القلب والرئتين والهيكل العظمي والجهاز الهضمي والجهاز العصبي المركزي. كما تتحكم الغدة الدرقية في عملية التمثيل الغذائي والنمو.

وانطلاقاً من دورها الاخير في تنظيم عملية التمثيل الغذائي في الجسم، فإن اتباع نظام غذائي محدد يسهم في علاج التهاب الغدة الدرقية او التخفيف من حدة اعراضه بشكل كبير. وهو ما نتعرف عليه في موضوعنا اليوم.

نصائح غذائية لمرضى التهاب الغدة الدرقية

الاطعمة الخالية من الجلوتين مناسبة لمرضى التهاب الغدة الدرقية

يحتاج مريض التهاب الغدة الدرقية لتناول الادوية الموصوفة من قبل الطبيب المختص لعلاج هذه المشكلة، اضافة الى اتباع نظام غذائي وصحي معين.

ونشر موقع "الكونسلتو" تقريراً يتضمن نصائح غذائية ينبغي على مرضى التهاب الغدة الدرقية اتباعها، كما جاء على موقع "Health line".

وبحسب الموقع الامريكي، فإن للنظام الغذائي دور كبير وفعال في إدارة مرض هاشيموتو خصوصاً لدى المصابين بالمرض ممن يعانون من استمرار الاعراض حتى مع تناول الادوية. كما لا يمكن اعطاء الادوية للعديد من مرضى التهاب الغدة الدرقية ممن تظهر عليهم الاعراض إلا في حال قيامهم بتغيير مستويات الهرمونات.

وتشير ابحاث عدة الى ان التهاب الغدة الدرقية، قد يكون دافعاً لمجموعة كبيرة من اعراض المرض، وهذا الالتهاب مرتبط بشكل مباشر بالنظام الغذائي.

تعديلات النظام الغذائي لمرضى التهاب الغدة الدرقية

إذن، تؤسس تعديلات النظام الغذائي لمرضى التهاب الغدة الدرقية لتحسن الوضع الصحي لهؤلاء المرضى وتجنبيهم الاصابة بامراض أخرى. إذ يميل الاشخاص المصابون بمرض هاشيموتو للاصابة بامراض المناعة الذاتية، وارتفاع الكوليسترول، والسمنة، ومرض السكري.

والنصائح الغذائية الواجب اتباعها من قبل مرضى التهاب الغدة الدرقية هي التالية:

 الاطعمة المضادة للالتهاب ينصح بها لمرضى التهاب الغدة الدرقية

  • التركيز على الأطعمة المضادة للالتهاب: بما أن مرض هاشيموتو يحدث نتيجة الاصابة بالتهاب في الغدة الدرقية، فإن تناول الاطعمة المضادة للالتهاب هو اقصر الطرق لتخفيف حدة المرض وعلاجه بموازاة الادوية.

وتأتي الخضروات والفواكه والتوابل والاسماك الدهنية في طليعة الاطعمة المضادة للالتهاب والتي ينصح مرضى التهاب الغدة الدرقية بالتركيز عليها في المقام الاول.

  • اتباع حمية بروتوكول المناعة الذاتية: التي تتضمن التخلي عن الاطعمة الضارة والتي قد تسبب الالتهاب، مثل الحبوب ومنتجات الالبان والبقوليات والسكر المضاف والقهوة والبيض والمكسرات والبذور والسكريات المكررة والزيوت والمضافات الغذائية.

وأفادت نتائج دراسة أجريت على 16 امرأة مصابة بمرض هاشيموتو واستمرت لمدة 10 اسابيع، ان اتباع هذه الحمية أدى لتحسينات كبيرة في جودة الحياة وخفض مستويات بروتين سي التفاعلي بشكل ملحوظ.

  • تجنب الاطعمة الغنية بالجلوتين ومنتجات الالبان: والتي قد تسبب الاضطرابات الهضمية عند عامة الناس وبشكل أكبر عند مرضى التهاب الغدة الدرقية.

كما ان عدم تحمل اللاكتوز هو مشكلة شائعة بين مرضى التهاب الغدة الدرقية، وعليه ينصح هؤلاء بالتخلي عن منتجات الالبان في حال شكلَت خطراً على حالتهم الصحية.

  • اتباع حمية غنية بالاطعمة الكاملة والمغذيات: والمقصود بها اتبباع نظام غذائي منخفض السكر المضاف والأطعمة المصنعة، وغني بالأطعمة الكاملة الغنية بالعناصر الغذائية في تحسين الصحة وإدارة الوزن وتقليل الأعراض المرتبطة بمرض التهاب الغدة الدرقية.

وينصح مرضى التهاب الغدة الدرقية تحضير وجباتهم في المنزل باستخدام الاطعمة المغذية، ومنها الخضروات والفواكه والبروتينات والدهون الصحية والكربوهيدرات الغنية بالألياف.