النسخة الإلكترونية

كيف نفرق بين الصداع العادي والصداع الناتج عن فيروس كورونا

كيف نفرق بين الصداع العادي والصداع الناتج عن فيروس كورونا
1 / 3
كيف نفرق بين الصداع العادي والصداع الناتج عن فيروس كورونا
الصداع الناتج عن كورونا يتطور أسرع ويصبح مؤلم أكثر
2 / 3
الصداع الناتج عن كورونا يتطور أسرع ويصبح مؤلم أكثر
صداع كورونا لا يستجيب للأدوية
3 / 3
صداع كورونا لا يستجيب للأدوية

تتشابه أعراض فيروس كورونا عند الإصابة به بكثير من الأعراض الشائعة الناتجة عن أمراض مختلفة، من بينها الصداع، فكيف يمكن التفرقة بين الصداع العادي والصداع الناجم عن فيروس كورونا..

كيفية التعرف على الصداع الناتج عن فيروس كورونا:

وفقًا لتقرير نُشر في مجلة Diabetes & Metabolic Syndrome: Clinical Research & Reviews، تم تحديد الصداع باعتباره خامس أكثر أعراض كورونا شيوعًا بعد الحمى والسعال والألم العضلي وضيق التنفس.

وأشارت الدراسة أيضًا بحسب موقع "تايمز أوف إنديا"، إلى انتشار الصداع في حوالي 6.5 إلى 53% من مرضى كورونا.

الصداع الناتج عن كورونا يتطور أسرع ويصبح مؤلم أكثر

قد يكون نفس الشعور بالصداع العادي والصداع الناجم عن كورونا، ومع ذلك ، فإن الصداع الناجم عن الفيروس التاجي يمكن أن يتحول من آثار خفيفة إلى ارتفاع مفاجئ في التأثير على الصحة بصرف النظر عن ذلك ، قد يستجيب بشكل سيئ لمسكنات الألم الشائعة وقد لا يهدأ، حتى بعد اللجوء إلى العلاجات الأخرى.

صداع كورونا:

أشار البحث أيضًا إلى أنه "يبدو أن انتشار الصداع في عدوى كورونا قد تم التقليل من شأنه من حيث التنوع والوصف السريري بسبب التركيز الحالي على الأرجح على مرضى الجهاز التنفسي الحاد".

في حين أنه قد يكون من الصعب للغاية معرفة الفرق بين الصداع العادي الناجم عن نزلات البرد أو الصداع النصفي والصداع الناجم عن كورونا ، يجب عليك الاتصال بالطبيب، إذا لاحظت أي أعراض أخرى لـ فيروس كورونا مع الصداع بمجرد القيام بذلك ، قم بإجراء اختبار للتأكد من إصابتك بالفيروس أم لا.

الأعراض الشائعة لفيروس كورونا:

أعراض كورونا الشائعة تختلف في شدتها من مريض إلى آخر تبعا لعدد من العوامل منها العمر و الحالة الصحية، وفي الغالب هي:

  • الحمى.
  • ضيق التنفس.
  • السعال الجاف.
  • التهاب الحلق.
  • سيلان الأنف وإنسداده.
  • ألم في الصدر.
  • إعياء وتعب عام.
  • عدوى الجهاز الهضمي.
  • فقدان حاسة الشم والتذوق.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.

×