الإمارات قد تقر تطعيم كورونا كتطعيم سنوي

احتمالية واردة لإقرار تطعيم كورونا بشكل سنوي

احتمالية واردة لإقرار تطعيم كورونا بشكل سنوي

 الإمارات قد تقر تطعيم كورونا كتطعيم سنوي

الإمارات قد تقر تطعيم كورونا كتطعيم سنوي

التطعيم نحو حياة أجمل

التطعيم نحو حياة أجمل

 تطعيم كورونا يقوي المناعة ويضعف احتمالية الإصابة

تطعيم كورونا يقوي المناعة ويضعف احتمالية الإصابة

تحدثت الدكتورة فريدة الحوسني المتحدث الرسمي للقطاع الطبي في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن احتمالية إقرار تطعيم كورونا كتطعيم سنوي، بسبب تحورات الفيروس المستمرة.

وأوضحت الدكتورة الحوسني وجود ثلاثة تطعيمات في مرحلة الدراسة السريرية بالنسبة للأطفال، تتابعها الجهات الصحية وتنتظر نتائجها، وأكدت أن نسبة الإصابة للشخص المطعم أقل بكثير من الشخص الذي لم يأخذ اللقاح، حيث يمنح التطعيم الشخص مناعة ويضعف احتمال الإصابة بالفيروس.

احتمالية واردة لإقرار تطعيم كورونا بشكل سنوي

 الإمارات قد تقر تطعيم كورونا كتطعيم سنوي

التحديات التي تواجه العالم حاليا هي قدرة بعض الفيروسات على التحور مثل الإنفلونزا، ما يستدعي القيام سنويا بتحديد تطعيمات الإنفلونزا، وقد يصل هذا السيناريو في فيروس كورونا، بحسب الدكتورة فريدة الحوسني، التي أضافت أن هذا شيء محتمل، لأننا لاحظنا في الفترة الأخيرة ظهور تحورات في مكونات الفيروس، وكلما زادت التحورات كلما كانت احتمالية وجود تطعيم سنوي ضرورية جداً.

التطعيم نحو حياة أجمل

حديث الدكتورة الحوسني، جاء في ندوة افتراضية تحت عنوان: التطعيم نحو حياة أجمل، نظمتها مؤسسة ميثاء بنت أحمد آل نهيان، حيث أشارت إلى أن الهدف الرئيس من التطعيمات هو التركيز على ثلاثة جوانب رئيسة: الأول تقليل الوفيات، والثاني تقليل المضاعفات الناتجة عن المرض، حيث يكون الأمر أهون كثيراً في حال وجدت حالات إصابة دون مضاعفات، والجانب الثالث تقليل معدل الإصابة ما يسهم في سيطرة أكبر على الفيروس، وبالتالي القدرة على الرجوع للحياة الطبيعية، لافتة بحسب الإمارات اليوم، إلى أن الوصول للجوانب الثلاثة يحدث بحصول نسبة كبيرة من أفراد المجتمع على التطعيم.

تطعيم كورونا يقوي المناعة ويضعف احتمالية الإصابة

 تطعيم كورونا يقوي المناعة ويضعف احتمالية الإصابة

ولفتت الحوسني إلى أن نسبة الإصابة للشخص المطعم أقل بكثير من الشخص الذي لم يأخذ اللقاح، حيث يمنح التطعيم الشخص مناعة ويضعف احتمال الإصابة بالفيروس، إلا أنه من الضروري جداً استمرار الالتزام بالإجراءات الوقائية، حتى يكون الشخص غطى جانبين مهمين للسيطرة على انتقال العدوى، هما: المساعدة في تقليل الإصابة من خلال أخذ اللقاح، وتقليل فرص نقل الإصابة للآخرين ما يساعد في تقليل المرض.