أهمية خسارة الوزن لدى مرضى السكري

أهمية خسارة الوزن لدى مرضى السكري

أهمية خسارة الوزن لدى مرضى السكري

خسارة الوزن تساهم في السيطرة على مضاعفات السكري

خسارة الوزن تساهم في السيطرة على مضاعفات السكري

مرضى السكري معرضين أكثر من غيرهم لتضرر البنكرياس

مرضى السكري معرضين أكثر من غيرهم لتضرر البنكرياس

السكري و السمنة هما أكثر الأمراض المزمنة شيوعًا، وهنالك علاقة طردية بينهما، وكل مرض يؤثر على الآخر من حيث المضاعفات، ومن منطلق ذلك هاهي دراسة جديدة توضح أهمية خسارة الوزن لدى مرضى السكري.

السمنة والسكري:

خسارة الوزن تساهم في السيطرة على مضاعفات السكري

كشفت دراسة جديدة تم تقديم نتائجها في مؤتمر الرابطة الأوروبية لدراسة مرض السكري: أن مرضى السكري يمكنهم استعادة شكل وحجم البنكرياس الصحي عن طريق فقدان الوزن، وقال الباحثون إن مرضى السكري من النوع الثاني لديهم بنكرياس غير منتظم الشكل ويصل حجمه إلى الثلث أصغر من البنكرياس الطبيعي، وفقا لجريدة "ديلي ميل" البريطانية.

وقال الباحثون إنه يمكن استعادة البنكرياس إلى الحجم الطبيعي إذا بدأ مرضى السكري في التعافي من خلال فقدان ما يقرب من (10 إلى 15 كيلو جرام)، وأن فقدان الوزن يقلل من كمية الدهون في البنكرياس هذا يعيده بأكمله ويساعد على استعادة خلايا بيتا - التي تنتج الأنسولين.

أهمية خسارة الوزن:

يتطور مرض السكري عندما لا ينتج البنكرياس كمية كافية من الأنسولين، أو الهرمون الذي ينظم سكر الدم، أو عندما لا يعمل الأنسولين بشكل صحيح.

والتجربة أظهرت بشكل قاطع أن البنكرياس المنكمش مرتبط بالدهون الزائدة، ويمكن أن يعود إلى طبيعته إذا فقد مرضى السكر حوالي (عشرة إلى 15 كجم).

بالإضافة إلى إنتاج الهرمونات لتنظيم نسبة السكر في الدم، ينتج البنكرياس السليم إنزيمات لتكسير الطعام.

نتيجة الدراسة:

مرضى السكري معرضين أكثر من غيرهم لتضرر البنكرياس

قال الخبراء إن النتائج الجديدة تضيف إلى الأدلة المتزايدة على أنه يجب حث المصابين بداء السكري من النوع 2 على اتباع نظام غذائي جذري منخفض السعرات الحرارية.

وقال البروفيسور روي تايلور من جامعة نيوكاسل البريطانية، الذي قاد الدراسة ، إن النتائج ستكون "مشجعة للغاية" للمرضى.