دراسة: سم النحل وتأثيره على سرطان الثدي

سم النحل حقق نتائج جديدة في علاج سرطان الثدي

سم النحل حقق نتائج جديدة في علاج سرطان الثدي

سم النحل وتأثيره على سرطان الثدي

سم النحل وتأثيره على سرطان الثدي

سم نحل العسل يقضي على الخلايا السرطانية

سم نحل العسل يقضي على الخلايا السرطانية

يعد سرطان الثدي أحد أكثر أنواع السرطانات التي تصيب النساء تحديدًا، ومثله كمثل أي نوع من أمراض السرطان فإن ليس له علاج بشكل مباشر، ولكن في خبر يدعو للتفاؤل هاهي دراسة جديدة تؤكد أن السم المستخلص من نحل العسل يمكن أن يساهم في الشفاء من سرطان الثدي، وفق معايير معينة.

سم النحل وسرطان الثدي:

كشف باحثون في غرب أستراليا عن أن سم نحل العسل الأوروبي يمكن أن يكون «فعالا بشكل ملحوظ» في قتل خلايا سرطان الثدي التي يصعب علاجها.

واستخدمت الدراسة التي أجراها معهد هاري بيركينز للأبحاث الطبية، السم من 312 نحلة منتجة للعسل ونحلة طنانة للتحقق من مدى خصائصها المضادة للسرطان.

نتيجة الدراسة:

خلص الفريق إلى أن سم النحل لا يتسبب فقط في قتل خلايا سرطان الثدي الثلاثي السلبي وخلايا سرطان الثدي المخصب، بل يفعل ذلك بتركيز لا يضر الخلايا الطبيعية.

ويشكل سرطان الثدي الثلاثي السلبي ما بين 10 – 15 % من جميع سرطانات الثدي، حسب المعهد، ولا توجد حاليا علاجات مستهدفة فعالة سريريا لذلك النوع من السرطان. وقالت سيارا دافي، الباحثة الرئيسة، في منشور على موقع المعهد على الإنترنت اليوم الأربعاء «السم كان قويا للغاية»، وأضافت: «وجدنا أن الميلتين (الموجود في سم النحل) يمكن أن يدمر أغشية الخلايا السرطانية بالكامل في غضون 60 دقيقة». يشار إلى أن سرطان الثدي هو أكثر أنواع السرطانات شيوعا بين النساء حول العالم.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.