هرمونات مسؤولة عن زيادة الوزن عند النساء

هرمونات مسؤولة عن زيادة الوزن عند النساء

هرمونات مسؤولة عن زيادة الوزن عند النساء

خلل هرمونات الغدة الدرقية يمكن ان يسبب زيادة الوزن

خلل هرمونات الغدة الدرقية يمكن ان يسبب زيادة الوزن

مقاومة الانسولين تؤدي الى زيادة الوزن عند النساء

مقاومة الانسولين تؤدي الى زيادة الوزن عند النساء

خلل هرمون اللبتين المسؤول عن الشبع ييؤدي لزيادة الوزن عند النساء

خلل هرمون اللبتين المسؤول عن الشبع ييؤدي لزيادة الوزن عند النساء

لا شك أن مسألة الوزن الزائد هي هاجس يقض مضاجع الكثيرين، خصوصاً النساء اللواتي يتعرضن لزيادة في الوزن جراء عوامل عدة منها الحمل والولادة والوصول لمرحلة سن اليأس او انقطاع الدورة الشهرية.

إلا أن عوامل أخرى تقف وراء زيادة الوزن عند النساء، منها مسؤولية بعض الهرمونات التي تتسبب بخلل في وظائف الجسم وتجعله غير قادر على خسارة الوزن بل وتعرضه لزيادة اضافية في الوزن.

فما هي هذه الهرمونات؟ هذا ما نستعرضه سوياً حسبما جاء على موقع "ويب طب".

هرمونات مسؤولة عن زيادة الوزن عند النساء

تلعب الهرمونات دوراً أساسياً في عمل الجسم، وبالتالي فإن اضطرابها يمكن أن يؤدي لخلل كبير في هذه الوظائف ومنها عملية الوزن.

ويتسبب اضطراب الهرمونات التالية في زيادة الوزن عند النساء:

1.    هرمونات الغدة الدرقية: وهي 3 انواع من الهرمونات التي تنظم عمليات الأيض والنوم ومعدل نبضات القلب والنمو وتطور الدماغ. وقصور عمل الغدة الدرقية يمكن ان يسبب زيادة الوزن نتيجة احتباس السوائل في الجسم.

2.    هرمون الانسولين: الذي ينتجه البنكرياس ويعمل على نقل الجلوكوز لخلايا الجسم لاستخدامها كطاقة أو تخزينها على شكل دهون، بهدف الحفاظ على مستوى السكر في الدم.

ويؤدي تناول الأطعمة المعالجة والمصنعة والمشروبات السكرية والطعام غير الصحي بإصابة الإنسان بما يعرف باسم مقاومة الأنسولين، ما يجعل الخلايا غير قادرة على تمييز الأنسولين الحامل للجلوكوز، وبالتالي زيادة تراكمه في مجرى الدم مؤدياً لارتفاع مستوى السكر وزيادة الوزن.

3.    هرمون اللبتين: وهو الهرمون الذي يشير للشعور بالشبع والتوقف عن تناول الطعام. لكن الإفراط في تناول الطعام الغني بالسكر يؤدي لتزويد الجسم بمستويات عالية من الفركتوز الذي يتحول إلى دهون تتخزن في الكبد والبطن ومناطق أخرى من الجسم.

4.    هرمون الجريلين: المعروف أيضاً باسم هرمون الجوع، ويتم افرازه من المعدة والامعاء الدقيقة والدماغ والبنكرياس. وافراز مستويات عالية من هذا الهرمون يمكن أن يسبب زيادة الوزن.

5.    هرمون الكورتيزول: تفرزه الغدة الكظرية ويعمل على تنظيم الطاقة في الجسم وتعبئة الطاقة عن طريق نقل الدهون من مخزنة ومتراكمة الى العضلات للحصول على الطاقة. لكن زيادة افراز هرمون الكورتيزول يسبب زيادة افراز الأنسولين في الجسم وارتفاع كمية الدهوم المتراكمة وبالتالي زيادة الوزن.

6.    الجليكوكورتيكويد: يساعد في التقليل من الالتهابات لدى الإنسان، كما يتم افرازه أيضاً من أجل تنظيم استخدام السكر والدهون والبروتينات في الجسم. واي خلل في عملية افرازه يمكن ان ترفع خطر الاصابة بمقاومة الانسولين وزيادة الوزن.

7.    الميلاتونين: يحافظ على إيقاع الساعة البيولوجية، وعادة ما ترتفع مستوياته خلال المساء لتعاود الهبوط في الصباح. وعندما ترتفع مستويات هذا الهرمون عند النوم، تقل درجة حرارة الجسم قليلاً، بالتالي يتم افراز هرمون النمو لمساعدة الجسم في تصليح الضرر. لكن البعض لا يحافظ على هذا الايقاع والنظام ما يؤدي لزيادة الوزن.

8.    الأستروجين: ويؤدي زيادة مستواه الى زيادة الافراز من المبيض ما يسبب التوتر للخلايا المنتجة للانسولين وزيادة مستوى السكر في الدم وزيادة الوزن.

كما ان انخفاض مستوى الاستروجين الناجم عن مرحلة ما بعد انقطاع الطمث يدفع الجسم للبحث عن مصدر آخر لهذا الهرمون ألا وهو الخلايا الدهنية، ليتم تحويل الطاقة إلى دهون وبالتالي زيادة الوزن.

9.    التستوستيرون: يساعد هذا الهرمون في حرق الدهون وتقوية العظام والعضلات وتحسين الرغبة الجنسية. لكن التوتر والتقدم بالعمر يساهمان في انخفاض مستويات الهرمون ما يزيد من خطر الإصابة بالسمنة.