دراسة: تأثير كورونا على صحة القلب

 فيروس كورونا يضر صحة القلب

فيروس كورونا يضر صحة القلب

الوقاية من كورونا مهمة بسبب خطورة الإصابة به

الوقاية من كورونا مهمة بسبب خطورة الإصابة به

دراسة طبية اكشف ضرراً جديداً لفيروس كورونا على الإنسان

دراسة طبية اكشف ضرراً جديداً لفيروس كورونا على الإنسان

دراسات عدة صدرت مؤخرا تتحدث عن تأثير فيروس كورونا السلبي على الإنسان، وتلك الدراسات أكدت أن فيروس كورونا ليس مجرد فيروس يصيب الجهاز التنفسي، بل يصل تأثيره إلى مختلف أعضاء الجسم، وهاهي دراسة توضح تأثير فيروس كورونا على القلب.

الوقاية من كورونا مهمة بسبب خطورة الإصابة به

كورونا والقلب:

كشفت دراسة طبية حديثة، أن فيروس كورونا المستجد قد يكون قادرا على إصابة خلايا القلب في جسم الإنسان، وأوردت الدراسة المنشورة في مجلة "سي ريبورتس ميديسين" الطبية، أن العلماء رصدوا هذه الإمكانية بعد إجراء تجارب دقيقة داخل المختبر.

تفاصيل الدراسة:

استخدم الباحثون خلايا قلب تم إنتاجها داخل المختبر عن طريق تقنية الخلايا الجذعية، في مسعى لرصد تأثير فيروس كورونا المستجد واسمه العلمي "سارس كوف 2" على عضلة القلب.

ويعاني عدد من مرضى كورونا اضطرابات في القلب، لكن سبب هذه المشكلة ما يزال غير واضح، بحسب باحثين.

ويرجح الباحثون في الوقت الحالي أن تكون هذه الاضطرابات ناجمة عن مشاكل مسبقة في القلب، أو عن الالتهاب ونقص الأوكسجين.

نتيجة الدراسة:

يقول آرون شارما، وهو باحث في مركز "سيدارز سيناي" الطبي، إن خلايا القلب التي أصيبت بفيروس كورونا لم تعد قادرة على النبض بالوتيرة نفسها بعد مرور 72 ساعة.

وأضاف الباحث "لم نكتشف أن هذه الخلايا تصاب فقط بفيروس كورونا المستجد، لكن وجدنا أن العدوى تنتشر بسرعة في خلايا عضلة القلب".

وأوردت الدراسة أن خلايا القلب التي تم الحصول عليها عن طريق الخلايا الجذعية، تشهد تغييرا على المستوى الجيني، عند الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأوضح الباحث كليف سفيندسن، وهو أحد المشاركين في الدراسة، أن المعروف لدى الناس هو تأثير الوباء من خلال أعراض تنفسية، لكن ثمة أعراض أخرى قد تصل إلى فشل القلب أو التهابه.