نصائح للحفاظ على الصحة النفسية في ظل أزمة فيروس كورونا الجديد

 نصائح للحفاظ على الصحة النفسية في ظل ازمة فيروس كورونا الجديد

نصائح للحفاظ على الصحة النفسية في ظل ازمة فيروس كورونا الجديد

التعايش السلمي مع ازمة كورنا الجديد للحفاظ على الصحة النفسية

التعايش السلمي مع ازمة كورنا الجديد للحفاظ على الصحة النفسية

 الالتزام بارتداء الكمامات خارج المنزل في ظل ازمة فيروس كورونا الجديد

الالتزام بارتداء الكمامات خارج المنزل في ظل ازمة فيروس كورونا الجديد

 الالتزام بالارشادات الاحتزاية دون تهاون خارج المنزل في ظل ازمة كورونا الجديد

الالتزام بالارشادات الاحتزاية دون تهاون خارج المنزل في ظل ازمة كورونا الجديد

 عدم خروج جميع افراد الاسرة لشراء مستلزمات المنزل لمواجهة فيروس كورونا

عدم خروج جميع افراد الاسرة لشراء مستلزمات المنزل لمواجهة فيروس كورونا

لا تزال الضغوط النفسية وعدم القدرة على التكيف مع الظروف الراهنة جراء انتشار فيروس كورونا الجديد، تسيطر على أفراد جميع المجتمعات في أنحاء العالم، كذلك بات شبح كورونا أزمة تتحايل على العالم وتخبئ لنا الكثير دون معروفة الموعد المحدد لعودة الحياة الطبيعية.

ما يستدعي تقديم نصائح للحفاظ على الصحة النفسية في ظل أزمة فيروس كورونا الجديد، محورها التعايش مع الوضع الحالي والالتزام بالارشادات الاحترازية لمواجهة المرحلة الصعبة الحالية.

سنطلعك عزيزتي على أهم النصائح للحفاظ على الصحة النفسية في ظل أزمة فيروس كورونا الجديد، من خلال استشارية الطب النفسي عبير ماهر من القاهرة، لدعم الصحة النفسية في ظل أزمة فيروس كورونا الجديد.

التعايش السلمي مع ازمة كورنا الجديد للحفاظ على الصحة النفسية

نصائح للحفاظ على الصحة النفسية في ظل أزمة كورونا الجديد

حددت استشارية الطب النفسي عبير، أهم النصائح للحفاظ على الصحة النفسية في ظل أزمة كورونا الجديد على النحو التالي

  • البقاء في المنزل دون تهاون، خلال المرحلة الحالية، فتزايد الاختلاط بعد تقليل فترات الحظر في العديد من الدول والاختلاط دون وعي تسبب في تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد.
  • التباعد الإجتماعي أمر حتمي للتغلب على فيروس كورونا الجديد قدر المستطاع.
  • الالتزام بتعليمات الدولة وتطبيقها دون ملل للحفاظ لى الصحة الجسدية والنفسية في آن واحد.
  • التعايش الوقتي مع الظروف الحالية دون الإصابة باليأس أو التفكير في المستقبل قدر المستطاع.
  • تجنب متاعبة الأخبار المتداولة عن فيروس كورونا الجديد، والتي قد تحمل في مجملها معلومات لسنا خبراء في تحليلها، فلا داعي لارهاق النفس البشرية.
  • الالتزام بتطبيق الارشادات الصحية ولبس الكمامات القماشية الأنسب خارج المنزل في ظل أزمة فيروس كورونا الجديد.
  • وضع خطط قصيرة الأجل لتنظيم الحياة اليومية والأمور المالية في ظل أزمة فيروس كورونا الجديد.
  • الالتزام بتعليمات المؤسسات في حالة مداومة العمل دون ترسيخ فكرة التوتر والحرمان لعدم الضغط على الجهاز العصبي وممارسة العمل بجدية وتحدي لتخطي أزمة فيروس كورونا الجديد.
  • عدم الخوف من مساعدة الآخرين في ظل أزمة فيروس كورونا الجديد.
  • بث الطاق الإيجابية لأفراد الأسرة مهما كانت الظروف خصوصا الأطفال وكبار السن للسيطر على نوبات الخوف والقلق من المستقبل.
  • استغلال وسائل التواصل الإجتماعي في التواصل مع أفراد الأسرة في الدول الآخرى وتبادل الأجواء المرحلة لتقليل التباعد والخوف في ظل أزمة كورونا الجديد.
  • عدم الامتناع عن زيارة الطبيب في حالة الإصابة بأي مرض دون الخوف مع الالتزام بلبس الكمامة في ظل أزمة فيروس كورونا الجديد.
  • ترك مسافات دون الاستهانة أثناء محادثة الآخرين خارج المنزل في ظل أزمة كورونا الجديد.
  • سماع الأغاني المبهجة اثناء قيادة السيارة والتعايش مع الأجواء قدر المستطاع في ظل أزمة كورونا.
  • عدم خروج جميع أفراد الأسرة لشراء احتياجات المنزل، فالفرد الواحد يكفي لتلبيتها في ظل أزمة فيروس كورونا الجديد.
  • استغلال الأوقات في تطوير الذات، القراءة، تطوير مهارات العمل، التأمل، ممارسة الرياضة داخل المنزل، أخذ قسط كافي من النوم، فكلها أساليب تساعد على التعايش السلمي والحفاظ على الصحة النفسية في ظل أزمة فيروس كورونا الجديد.
  • محاولة الفصل بين الالتزامات العائلية والتزامات العمل أثناء العمل في المنزل في ظل مواجهة فيروس كورونا الجديد.
  • الابتعاد عن الأشخاص السلبيين وجميع مصارد التوتر والقلق.
  • التعبير عن مشاعر الغضب والآلام النفسية والتحدث عنها دون عنف الحديث، لتجنب الإصابة بالإكتئاب أو زيادة الأمراض النفسية في ظل أزمة فيروس كورونا الجديد.