تأثير أزمة كورونا على الصحة العقلية

الإكتئاب من العوامل المؤثرة على الصحة العقلية خلال ازمة كورونا

الإكتئاب من العوامل المؤثرة على الصحة العقلية خلال ازمة كورونا

الخوف من المستقبل من العوامل المؤثرة على الصحة العقلية

الخوف من المستقبل من العوامل المؤثرة على الصحة العقلية

 دراسات حديثة كشفت مدى تاثير أزمة كورونا على الصحة العقلية

دراسات حديثة كشفت مدى تاثير أزمة كورونا على الصحة العقلية

تاثير ازمة كورونا على الصحة العقلية

تاثير ازمة كورونا على الصحة العقلية

 فقدان العمل من العوامل المؤثرة على الصحة العقلية خلال ازمة كورونا

فقدان العمل من العوامل المؤثرة على الصحة العقلية خلال ازمة كورونا

تداولت العديد من المواقع الإكترنية المختلفة خلال الفترة الحالية، خصوصا الأسبوع الأخير من شهر أبريل الماضي، دراسات حديثة كشفت تأثير أزمة كورونا على الصحة العقلية.

سنتطرق إلى مناقشتها خلال السطور القادمة مناقشها مع اختصاصية الطب النفسي الدكتورة أحلام بلال من القاهرة، للتعرف على مدى تأثير أزمة كورونا على الصحة العقلية بصفة عامة.

دراسة هيئة بحوث الصحة الكندية

 فقدان العمل من العوامل المؤثرة على الصحة العقلية خلال ازمة كورونا

كشفت دراسة كندية التي أجرتها هيئة بحوث الصحة الكندية، عن مدى تأثير فيروس كورونا المستجد " كوفيد 19" على صحة الناس العقلية.

فبعد استجواب 1803 من الكنديين خلال الأسبوع الأخير من شهر أبريل الماضي، أكدت إجابة المشاركين على ارتفاع حالات القلق، الإكتئاب في أونتاريو وأتلانتيك بكندا، كذلك وجد الباحثون أن 20% من المستجوبين يؤكدون تأثرهم سلبا باجراءات التباعد الإجتماعي.

أما عن مؤشر تزايد القلق، فقد أكد ثلث المستجوبين أنهم صاروا أكثر إقبالا على الكحول بسبب الإجراءات المفروضة  لاحتواء كورونا، كذلك قلقهم إزاء وضعهم المالي، خصوصا حالات فقدان الوظائف والعاطلين عن العمل بسبب القيود المفروضة.

 دراسات حديثة كشفت مدى تاثير أزمة كورونا على الصحة العقلية

في حين أكد نصف المستجوبين تأثرصحتهم العقلية من جراء ظروف الوباء الذي ظهر في الصين أواخر العام الماضي ثم تحول إلى جائحة عالمية، ما جعل الباحثون يطلقوا عنان البحث والدراسة حول أهمية الصحة العقلية والنفسية في ظل أزمة كورونا

دراسة الجامعة الوطنية الأسترالية

أكدت الدراسة الصادرة عن الجامعة الوطنية الأسترالية، ارتفاع المشكلات النفسية وسط فئة الشباب نتيجة الإجراءات الصارمة التي فرضتها أزمة كورونا.

تأثير أزمة كورونا على الصحة العقلية

الإكتئاب من العوامل المؤثرة على الصحة العقلية خلال ازمة كورونا

أوضحت اختصاصية الطب النفسي الدكتورة أحلام، الصحة العقلية جزء لا يتجزأ عن الصحة النفسية، ما يؤكد تدهور الصحة العقلية بنسب متفاوتة بين جميع الفئات العمرية، فالخوف من المستقبل، فوبيا القلق، الإكتئاب، العزل الإجباري المفروض حاليا، فقدان العمل، التفكير من شبح كورونا، تدهور الإقتصاد العالمي، الأخبار والشائعات المزيفة جراء أزمة كورونا، تزايد عدد الوفيات على مستوى أنحاء العالم خلال الثلاث أشهر الماضية، كلها عوامل أساسية في التأثير السلبي على الصحة العقلية لجميع الفئات العمرية بصفة عامة.

من ناحية أخرى أشارت الدكتورة أحلام، إلى ضرورة التعايش مع الوضع الحالي، استقبال الأحداث الحالية بهدوء، وضع خطط قصيرة الأجل تركز على كيفية التعامل مع الوضع الحالي، دون إرهاق العقل في النتائج السلبية.

فضلا عن ذلك استغلال الوقت في تطوير الذات، تنشيط العقل بألعاب الذكاء وقراءة الكتب المتنوعة، تجنب متابعة الأخبار المضللة، إلى جانب تحفيز العقل على التفكير الإيجابي لحين انتهاء أزمة كورونا في القريب العاجل.