دراسة: السجائر الإلكترونية وتأثيرها على الرئتين

 انتفاخ الرئة أحد الأمراض التي تصيب المدخنين

انتفاخ الرئة أحد الأمراض التي تصيب المدخنين

السجائر الإلكترونية خطر على الجهاز التنفسي

السجائر الإلكترونية خطر على الجهاز التنفسي

السجائر بأتواعها تضر الرئتين

السجائر بأتواعها تضر الرئتين

هاهي الدراسات الطبية و الصحية بدأت تكثر حول اضرار السجائر الإلكترونية وتأثيرها السلبي على الصحة، بعد أن كان يزعم منتجوها أنها أكثر أمانا على الصحة مقارنة بالسجائر التقليدية، ولكن الدراسات أصبحت تؤكد أنها قد تكون أخطر من يرها، وهاهي دراسة جديدة تربط بين السجائر الإلكترونية وبين أمراض الرئة.

السجائر الإلكترونية والرئتين :

أوضحت دراسة جديدة أن السجائر الإلكترونية تتسبب انتفاخ الرئة، حيث اتضح أن الأبخرة المتصاعدة من السجائر الإلكترونية ترتبط بصورة كبيرة بخطر الإصابة بأمراض الرئة مثل الربو والتهاب الشعب الهوائية وانتفاخ الرئة.

وتبين أن مستخدمي السجائر الإلكترونية، تزيد احتمالات إصابتهم بأمراض الرئة بنحو الثلث، حتى بعد السيطرة على استخدام التبغ، بالإضافة إلى أن السجائر الإلكترونية ضارة من تلقاء نفسها، ولها آثار مستقلة ومختلفة عن تدخين التبغ التقليدي.

خطورة السجائر الإلكترونية مقارنة بالتقليدية:

تكمن المشكلة الرئيسية في التدخين الإلكتروني، هو دخان الزيوت المتصاعد من تلك السجائر، والذي يترسب داخل الرئة، ويسبّب مخاطر أكبر بكثير من تدخين التبغ التقليدي، وفي دليل على ذلك أظهرت دراسة أميركية أن الاستنشاق العميق للسجائر الإلكترونية ينطوي على خطر الإصابة بمرض السرطان أكثر بخمسة أضعاف إلى 15 ضعفا من تدخين السجائر العادية، وبحسب الدراسة المنشورة في مجلة "نيو انغلند جورنال اوف ميدسين"، فإن بخار السجائر الإلكترونية عالي الحرارة والمشبع بالنيكوتين يمكن أن يشكل مادة فورمالديهايد التي تجعله خطرا على الصحة.