دراسة: ضعف السمع وعلاقته بمرضى السكري

السكري له مضاعفات خطيرة على الصحة

السكري له مضاعفات خطيرة على الصحة

الفحص الدوري لمؤضى السكري يقي من ضعف السمع

الفحص الدوري لمؤضى السكري يقي من ضعف السمع

مرض السكري يسبب ضعف السمع

مرض السكري يسبب ضعف السمع

يعد مرض السكري ضمن أمراض العصر التي باتت الإصابة به منتشرة بسبب نمط الحياة الغير صحي الذي يتبعه الكثيرين، وكثير من الدراسات تحذر من عدم السيطرة على مرض السكري لما له من مضاعفات، وهاهي دراسة تربط بين السكري وضعف السمع.

السكري و السمع:

الفحص الدوري لمؤضى السكري يقي من ضعف السمع

تشير الدراسة التي نشرت في مجلة " Annals of Internal Medicine"  إلى أن مرضى السكري هم أكثر عرضة مرتين لضعف السمع من الأشخاص الذين لديهم مستويات طبيعية لسكر الدم ، ومع ذلك ، فإن عملية فقدان السمع بطيئة للغاية حتى أنك لا تلاحظها.

وتوضح نتائج الدراسة أيضًا إلى أن الأشخاص المصابين بمرحلة ما قبل مرض السكر يعانون من ضعف في السمع بنسبة 30 % مقارنة بمرضى السكري، وفقًا للباحثين في هذه الدراسة ، يتسبب مرض السكري في تلف الأعصاب والأوعية الدموية في الأذن الداخلية، مما قد يؤدي إلى فقدان السمع.

الأنواع الشائعة لفقدان السمع المحتمل أن يعاني منها مرض السكري:

السكري له مضاعفات خطيرة على الصحة

يعتبر ضعف السمع الحسي العصبي من أكثر أنواع فقدان السمع شيوعًا التي قد يعاني منها مريض السكر، ويحدث هذا النوع من فقدان السمع عندما تتلف أعصاب الأذن الداخلية ولا تنقل الإشارات إلى المخ.

 في مرض السكري، إذا كانت مستويات السكر في الدم مرتفعة للغاية لفترة طويلة من الزمن، قد يؤدي ذلك إلى تلف الأعصاب أو الاعتلال العصبي، وهو السبب الرئيسي لفقدان السمع لدى مرضى السكري من النوع 2.

بسبب ارتفاع السكر في الدم على المدى الطويل، فإن الأوعية الدموية التي تشكل جزءًا من الأذن الداخلية تفشل في الحصول على ما يكفي من الدم أو الأكسجين وبالتالي تصبح تالفة، وهذا يضر أيضا الأعصاب داخل الأذن، لذا فأن مراقبة مستويات السكر في الدم أمرًا ضروريًا.