5 علامات تؤشر لنقص البروتين في الجسم

5 علامات تؤشر لنقص البروتين في الجسم

5 علامات تؤشر لنقص البروتين في الجسم

البروتين موجود بنوعيه الحيواني والنباتي

البروتين موجود بنوعيه الحيواني والنباتي

هشاشة العظام احد علامات نقص البروتين في الجسم

هشاشة العظام احد علامات نقص البروتين في الجسم

نقص البروتين يسبب ضعف العضلات

نقص البروتين يسبب ضعف العضلات

التوتر والغضب احد تداعيات نقص البروتين في الجسم

التوتر والغضب احد تداعيات نقص البروتين في الجسم

يتسبب نقص البروتين بالجسم بضعف صحة الشعر والاظافر

يتسبب نقص البروتين بالجسم بضعف صحة الشعر والاظافر

البروتين هو واحد من ابرز عناصر النظام الغذائي الصحي الذي يدلل عليه الاطباء وخبراء الصحة بشكل مكثف ودائم، داعين الناس اجمعين باختلاف اعمارهم للتوجه اكثر نحو الخيارات الصحية فيما يتعلق بالغذاء والعادات الحياتية اليومية.

وينقسم البروتين الى نوعين، البروتين الحيواني ونحصل عليه من لحوم الدجاج والابقار والاسماك: والبروتين النباتي ويكثر في العديد من البقوليات والبيض والمكسرات وفول الصويا والحبوب الكاملة.

ويعد البروتين حجز الزاوية في الانظمة الغذائية الصحية خصوصا لجهة انقاص الوزن، حيث ان تناول الاطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من البروتين او الوجبات الخفيفة يسهم بشكل كبير في تقليل الاحساس الجوع وزيادة الشعور بالشبع.

وبحسب ما نشره موقع "العربية.نت" نقلا عن موقع  "My Fitness Pal"، يوصي خبراء التغذية بتناول الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 19-50 عاما لـ56 جراما يوميا من البروتين، و46 جراما يوميا للإناث.

وعدم كفاية الحصول على البروتين يمكن ملاحظتها من خلال بعض العلامات التي نستعرضها سويا اليوم.

5 علامات تؤشر لنقص البروتين في الجسم

ابرز العلامات لنقص البروتين في الجسم هي التالية:

•    ضعف العضلات:

يتكون البروتين من الاحماض الأمينية الضرورية لبناء العضلات. ويؤثر نقص تناول البروتين سلبا على كتلة عضلات الجسم. وبحسب أخصائية التغذية راندي إيفانز، فانه يمكن ملاحظة قلة حصص البروتين التي يتم تناولها من خلال تراجع القوة أو حدوث تغيرات في الوزن أو حتى في مدى ملائمة الملابس للجسم.

•    هشاشة العظام:

اضافة إلى الكالسيوم، تشير الأبحاث الى أن اتباع نظام غذائي غني بالبروتين مفيد للصحة العامة لعظام البالغين. وتقول شيريل موساتو أخصائية التغذية ومؤلفة عدد من كتب التغذية الصحية الشهيرة انه من دون تناول قدر كاف من البروتين لتوفير الطاقة لأعضائنا والمخ، سيبحث الجسم عن مصادر أخرى، وربما يلجأ للاقتراض من أنسجة العضلات الهيكلية. 

مضيفة اذا كان الشخص يعاني باستمرار من انخفاض نسبة البروتين، فإنه بمرور الوقت ستكون عظامه عرضة للاصابات فضلا عن ارهاق العظام وكسورها بسبب الإجهاد.

•    التوتر والغضب:

يشير جيمي هيكي، اختصاصي تغذية مسجل ومدرب شخصي، الى ان التهيج هو أحد علامات انخفاض البروتين، ومن خلال التخفيف من تأثير الكربوهيدرات التي يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع السكر في الدم، يساعد البروتين البطيء الهضم في الحفاظ على حالة مزاجية مستقرة بعيدا عن التوتر ونوبات الغضب.

•    التعب والارهاق:

نقص البروتين في الجسم يصيب الانسان بالاعياء المستمر. وتقول موساتو ان البروتين هو لبنة اساسية للأجسام المضادة التي ينتجها النظام المناعي للجسم، ما يساعد على محاربة البكتيريا والفيروسات.

مضيفة أن ضبط مقادير البروتين في النظام الغذائي يعد مهما قبل بداية موسم المعاناة من نزلات البرد والإنفلونزا. 

•    تدهور الاظافر والشعر:

ينعكس نقص البروتين الغذائي ايضا على صحة الاظافر والشعر، حيث تصبح الاظافر هشة واكثر عرضة للكسر في حين يفقد الشعر بريقة ويتوقف عن النمو. ومع ندرة البروتين فان الجسم يحول تركيزه عن تغذية ونمو الاظافر القوية والشعر نحو استغلال القدر المتاح من البروتين لتغذية الوظائف الأساسية للجسم.