النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

نصائح للوقاية من مرض السكري

نصائح للوقاية من مرض السكري
1 / 6
نصائح للوقاية من مرض السكري
مرض السكري الوراثي يمكن تجنبه بالتشخيص المبكر
2 / 6
مرض السكري الوراثي يمكن تجنبه بالتشخيص المبكر
الحمية الغذائية المتوازنة تسهم في الوقاية من مرض السكري
3 / 6
الحمية الغذائية المتوازنة تسهم في الوقاية من مرض السكري
عمل فحوصات دم للكشف المبكر عن مرض السكري
4 / 6
عمل فحوصات دم للكشف المبكر عن مرض السكري
الرياضة تساعد في الوقاية من مرض السكري
5 / 6
الرياضة تساعد في الوقاية من مرض السكري
الدكتور احمد حسون
6 / 6
الدكتور احمد حسون

مرض السكري من الامراض المزمنة التي لا تخلو من مضاعفات صحية خطيرة ينذر بعضها بالوفاة مثل الفشل الكلوي او مشاكل القلب والاوعية الدمويةز

والسكري من النوع الاول هو من الامراض المناعية الذاتية حيث يقوم الجهاز المناعةي بتدمير خلايا بيتا الموجودة في البنكرياس والتي تنتج وتفرز الإنسولين. وعند تدمير هذه الخلايا لا يستطيع الجسم انتاج ما يكفي من الإنسولين لتنظيم كميات السكر في الجسم، مما يؤدي إلى تراكمه في الدم والإصابة بمرض السكري من النوع الأول.

وحتى الان لم تثبت أي دراسة أجريت طريقة الوقاية من الإصابة بمرض السكري من النوع الأول.

السكري من النوع الثاني

اما الوقاية من النوع الثاني للسكري فهي ممكنة وتحصل نتيجة اتباع بعض النصائح والطرق الحياتية ومنها:

•    ممارسة الرياضة بشكل منتظم للمساعدة على زيادة حساسية الخلايا لهرمون الإنسولين وتقليل حاجة الجسم لافراز الأنسولين. 

•    خسارة الوزن الزائد للتقليل من الدهون الحشوية التي تزيد من مقاومة الانسولين، وبالتالي زيادة خطر الإصابة بالسكري النوع الثاني. 

•    الاقلاع عن التدخين. 

•    الحفاظ على نسبة فيتامين د ضمن الحد الطبيعي، حيث تزداد نسبة الإصابة بمرض السكري لدى الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين د. 

•    اتباع نظام غذائي غني بالألياف للحفاظ على مستويات الانسولين والسكر في الجسم منخفضة. 

نصائح للوقاية من مرض السكري الوراثي

ينصح الدكتور احمد حسون، استشاري امراض الغدد الصماء والسكري في مستشفى برجيل دبي، الاشخاص الذين لديهم اقرباء من الدرجة الاولى يعانون من مرض السكري من النوع الثاني ولديهم بشكل خاص زيادة كبيرة في الوزن او يعانون من السمنة، يجب عليهم الخضوع لتشخيص من اجل تأكيد ما اذا كانوا مصابين بالمرض ذاته ام لا.

والتشخيص يكون عن طريق عمل فحص دم بانواع مختلفة، وقد يكون فحص السكر التراكمي او فحص السكر صائما او اجراء فحص سكري قبل تناول الغلوكوز بالجرعة التي يحددها الطبيب.

ويضيف الدكتور حسون اذا كانت الارقام تشير بوضوح لوجود اصابة بالسكري، عندها يبدأ تشخيص المرض والعلاج كأي مصاب بالسكري. ويشمل العلاج زيارة الطبيب المختص الذي يوصي باتباع حمية غذائية ورياضة مناسبة كالمشي السريع نوعا ما من اجل انقاص الوزن واحداث تحسن في مستوى التقدم والوقاية من تطور الحالة الى مضاعفات سكرية.

اما عند القيام بالتحليل الدموي وتبيان عدم وجود اصابة بالسكري لكن في نفس الوقت لم يكن مستوى السكر طبيعيا وهو ما يعرف بحالة ما قبل السكري او prediabetes، ففي هذه الحالة ينصح المرء بالاهتمام بشكل رئيسي بالرياضة والحمية الغذائية المناسبة التي يفضل ان يضعها طبيب مختص. 

والغاية من ذلك انقاص الوزن حيث اثبتت دراسات عدة ان اتباع الحمية والرياضة في حالات ما قبل السكري يسهم في امكانية عدم تطور الحالة للسكري، وايضا امكانية تراجع او تحسن حالة ما قبل السكري لتعود للحالة الطبيعية.

وينصح الدكتور حسون اقرباء مرضى السكري ان يكونوا على دراية بهذه المواضيع واتباع النصائح لتجنب حدوث السكري او حالة ما قبل السكري، وايضا الحصول على العلاج المبكر في حال تم تشخيص الاصابة بالمرض في مرحلة مبكرة والاختلاطات السكرية المعروفة مثل امراض الاوعية الدموية والقلب والاوعية الدماغية والاعتلالات الكلوية والشبكية والعصبية والمشاكل الاخرى التي قد تصيب القدمين والتي قد يؤدي تضاعفها الى بتر الاطراف.

×