دراسة: فيتامين د وتأثيره على الامراض الالتهابية

فيتامين د يعزز مناعة الجسم

فيتامين د يعزز مناعة الجسم

فيتامين د يقي من الأمراض الالتهابية

فيتامين د يقي من الأمراض الالتهابية

مصادر فيتامين د

مصادر فيتامين د

يعد فيتامين د من أكثر أنواع الفيتامينات التي يحتاجها الجسم ويحتاج أن تكون ضمن مستوى معين في الجسم، حتى يحقق الفائدة المرجوة منه، وهذا ما كانت تروج له كثير من الدراسات، إلا أن دراسة جديدة نفت هذا الأمر وأكتفت بفوائد فيتامين د المعروفة, ومن المهم عدم المبالغة في تناوله كمكمل غذائي.

فيتامين د و الالتهابات:

أكدت نتائج دراسة جديدة، أن فيتامين د وأحماض أوميجا 3 الدهنية قد لا تكون فعالة في مكافحة الأمراض الالتهابية كما كان يعتقد سابقا.

ووفقا للدراسة التي نشرت في مجلة الكيمياء السريرية ، وجد الباحثون أن فيتامين د والأحماض الدهنية أوميجا 3 البحرية، ليست فعالة في الحد من الالتهابات الجهازية، وذلك على عكس الاعتقاد السائد بأن هذه المكملات يمكن أن تمنع الأمراض الالتهابية.

واختبر الباحثون من خلال تحليل آثار مكملات فيتامين D (2000 وحدة دولية / يوم) ، أوميجا 3s (1 جم / يوم) أو كليهما معا، حيث قاموا باختبار مستويات 3 من المؤشرات الحيوية المعروفة للالتهاب في بداية التجربة وبعد سنة واحدة من تناول المكملات الغذائية أو الدواء الوهمي، ثم قاموا بتحليل العلامات الحيوية لفئة فرعية فقط.

ووجد الفريق أن مستويات الالتهاب ارتفعت بنسبة 8.2%  في الأشخاص الذين تناولوا مكملات فيتامين د، بدلاً من التناقص، بينما الأشخاص الذين تناولوا كميات منخفضة من السمك في الأساس كان لديهم انخفاض في أحد المؤشرات الحيوية للالتهابات.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.