فوائد اللبن بالكركم والليمون للتخسيس

فوائد اللبن بالكركم والليمون للتخسيس

فوائد اللبن بالكركم والليمون للتخسيس

تناول مشروب اللبن بالكركم والليمون قبل الوجبات للتخسيس

تناول مشروب اللبن بالكركم والليمون قبل الوجبات للتخسيس

جمع مشروب اللبن بالكركم والليمون مكونات متفاعلة لتخسيس الوزن

جمع مشروب اللبن بالكركم والليمون مكونات متفاعلة لتخسيس الوزن

مشروب اللبن بالكركم والليمون لكبح الشهية

مشروب اللبن بالكركم والليمون لكبح الشهية

مغلي اللبن مع مطحون الكركم والليمون لحرق دهون البطن

مغلي اللبن مع مطحون الكركم والليمون لحرق دهون البطن

"مشروب حرق الدهون"، هكذا لقب مشروب اللبن بالكركم والليمون، لما يحمله من مكونات متفاعلة مع بعضها البعض والتي من شأنها تحفيز عملية حرق الدهون بالشكل الطبيعي.

اللبن بالكركم والليمون للتخسيس

وبحسب ما قالته اختصاصية التغذية سوزان عبد الهادي من القاهرة،" يشترط الاستفادة من مشروب اللبن بالكركم والليمون للتخسيس، توظيفه ضمن حمية صحية وحسب طبيعة كل جسم وحالته الصحية، فرغم فوائده المتعددة لإنقاص الوزن إلا أنه قد لا يتناسب مع الكثيرات خصوصا اللواتي يعانين من مشكلات الجهاز الهضمي، لذا ينصح استشارة الطبيب قبل استخدامه لتخسيس الوزن بصفة عامة.

فوائد اللبن بالكركم والليمون للتخسيس

وضحت الدكتورسوزان، أن تناول مشروب اللبن بالكركم والليمون قبل الوجبات الصحية المخصصة للتخسيس بنصف ساعة، خصوصا قبل وجبتي الإفطار والعشاء قادر على تحقيق فوائد عدة أهمها:

  • يفتت مشروب اللبن بالكركم والليمون الدهون تحت الجلد خلال التخسيس.
  • يحفز مشروب اللبن بالكركم والليمون عملية الأيض خلال إنقاص الوزن.
  • يحد مشرب اللبن بالكركم والليمون من التهام كميات كبيرة من الطعام خلال تخسيس الوزن.
  • يعمل مشروب اللبن بالكركم والليمون على حرق دهون منطقة البطن خلال إنقاص الوزن.
  • يطهر مشروب اللبن بالكركم والليمون الجسم من السموم خلال التخسيس.
  • ينقي مشروب اللبن بالكركم والليمون الجسم من البكتيريا الضارة والمتسببة في العديد من الأمراض أثناء إنقاص الوزن.
  • يمنع مشروب اللبن بالكركم والليمون تراكم خلايا دهنية جديدة خلال التخسيس.
  • يحافظ مشروب اللبن بالكركم والليمون على صحة البشرة والشعر أثناء إنقص الوزن.

وأخيرا استمتعي عزيزتي بمشروب اللبن بالكركم والليمون، عن طريق غلي مطحون الكركم مع اللبن ثم إضافة قطرات الليمون 3 مرات يوميا خلال التخسيس، مع مراعاة استشارة الطبيب قبل استخدامه بصفة عامة.