تأثير سرطان الثدي على اعضاء الجسم الاخرى

تأثير سرطان الثدي على اعضاء الجسم الاخرى

تأثير سرطان الثدي على اعضاء الجسم الاخرى

 تاثير سرطان الثدي على الرئتين يسبب صعوبة التنفس

تاثير سرطان الثدي على الرئتين يسبب صعوبة التنفس

 تغير الجلد والحكة في الثدي من تأثير سرطان الثدي

تغير الجلد والحكة في الثدي من تأثير سرطان الثدي

صلابة المفاصل من تأثيرات سرطان الثدي

صلابة المفاصل من تأثيرات سرطان الثدي

يبدأ سرطان الثدي من الثدي عادة لكنه قد ينتشر لاعضاء اخرى في الجسم وهو ما يعرف بسرطان الثدي المنتشر والذي ينتقل خارج منطقة الثدي لأعضاء أخرى في الجسم، بما فيها الرئتين والعظام والدماغ أو الكبد. وهو أكثر مراحل سرطان الثدي تقدماً، وقد يصل به لاعلى درجات الخطورة.

وحسبما جاء على موقع "ويب طب"، فان اعراض سرطان الثدي المبكرة تبدا بالثدي خاصة في المرحلة الاولى وفي بدايات المرض. لكنه يمكن ان ينتشر لاجزاء اخرى في الجسم والذي قد يصعب ملاحظة اعراضه لحين اكتشافها اثناء الفحص الذاتي.

فما هي تأثيرات سرطان الثدي على اعضاء الجسم الاخرى؟ هذا ما سوف نتعرف عليه في موضوعنا اليوم.

تأثير سرطان الثدي على اعضاء الجسم الاخرى

يحدث هذا التأثير عند تخطي سرطان الثدي المرحلة الاولى وبداية انتشاره في الجسم ما يسبب الاعراض التالية:

  • تغيرات الثدي:

وقد يبدأ سرطان الثدي في ثدي واحد بالعموم، وأكثر علامات سرطان الثدي شيوعا هي الكتلة المتكونة حديثا في الثدي والتي تكون غير منتظمة وغير مؤلمة.

لكن يمكن لبعض الكتل السرطانية أن تكون مؤلمة ومستديرة الشكل، لهذا يجب فحص أي كتلة جديدة تظهر على الثدي.

كما يلاحظ تغير لون وحجم الثديين اذ قد يكون الثدي احمر اللون أو متورم من الورم السرطاني. وفي حين أن سرطان الثدي لا يكون مؤلما بالعداة، لكن التورم الناتج عنه قد يسبب ألما في الثدي. اضافة لافرازات مخلوطة بالدم من الحلمتين وانغراز الحلمة للداخل.

  • تغير الجلد:

حيث يصبح الجلد حول الثديين جافا ومتصدعا وقد تعاني بعض مريضات سرطان الثدي من الحكة الشديدة في منطقة الجلد اضافة للدمامل وسماكة انسجة الثدي.

  • الابطين:

في المراحل المتقدمة لسرطان الثدي، قد تنتشر الأورام إلى الغدد الليمفاوية الاخرى وتعد منطقة الابطين من اولى المناطق المتأثرة بهذا التغيير نتيجة قربهما من الثدي.

ما يولد الشعور بالتكتلات والطراوة والتورم تحت الذراعين.

  • الرئتين:

انتشار سرطان الثدي في الجسم يمكن ان يؤثر سلبا على الرئتين، ما يعني الاصابة بالسعال المزمن وضيق التنفس وصعوبات التنفس الاخرى.

  • الكبد:

قد تنتشر الاورام السرطانية من خلال الجهاز الليمفاوي للكبد ما يؤدي لاعراض اليرقان وانتفاخ البطن الشديد واحتباس السوائل او الوذمة.

  • العظام والعضلات:

من الممكن أن ينتشر سرطان الثدي إلى العضلات والعظام، ما يسبب الشعور بصلابة المفاصل خصوصا عند الاستيقاظ او الوقوف بعد الجلوس لفترة طويلة. وهو ما قد يؤثر على الحركة وكسور العظام في مراحل لاحقة.

  • الجهاز العصبي:

يعاني ايضا من انتشار سرطان الثدي خصوصا الى الدماغ ما يسبب مجموعة من التأثيرات العصبية ومنها ضعف الرؤية والارتباك والصداع وفقدان الذاكرة وصعوبة الكلام.

بشكل عام، ينصح بمراجعة الطبيب عند ملاحظة اية تغييرات على الثدي او اعضاء الجسم الاخرى، حيث يقوم الطبيب باجراء فحوصات عدة منها الاشعة السينية واختبارات التصوير.

وكلما كان اكتشاف سرطان الثدي وتشخيصه في وقت مبكر، يمكن التقليل من احتمال انتشاره وتلقي العلاج بوقت مبكر يجنبك الضرر ويعطي نتيجة اكثر ايجابية.