اخطاء شائعة عند استخدام مسكنات الالم

اخطاء شائعة عند استخدام مسكنات الالم

اخطاء شائعة عند استخدام مسكنات الالم

مشاركة الادوية مع الاخرين من الاخطاء الشائعة لتناول مسكنات الالم

مشاركة الادوية مع الاخرين من الاخطاء الشائعة لتناول مسكنات الالم

تخزين الادوية لوقت طويل وبظروف غير مناسبة يضر بالصحة

تخزين الادوية لوقت طويل وبظروف غير مناسبة يضر بالصحة

دمج مسكنات الالم مع ادوية اخرى قد تكون له مضاعفات خطيرة

دمج مسكنات الالم مع ادوية اخرى قد تكون له مضاعفات خطيرة

عدم قراءة التعليمات الملصقة على الدواء من الاخطاء الشائعة

عدم قراءة التعليمات الملصقة على الدواء من الاخطاء الشائعة

نلجأ جميعا لمسكنات الالم والادوية التي تخفف الالام المختلفة سواء لعلاج الصداع او اوجاع المفاصل او الام البطن وغيرها من المشاكل الصحية التي تزعجنا ولا نجد غير الادوية للتخلص منها.

والحقيقة ان مسكنات الالم تلعب دورا حيويا وهاما في التخلص من العديد من الالام والاعراض المرافقة لبعض الامراض، وهي في حال تناولها حسب وصفة الطبيب وبالكمية والوقت المحدد تعطي نتائج ايجابية وفعالة.

الا ان الاستخدام المفرط وسوء استخدام مسكنات الالم يمكن ان يكون له تداعيات كبيرة على الصحة، فلنتعرف سويا على ابرز الاخطاء التي نقوم بها اثناء تناول مسكنات الالم.

اخطاء شائعة عند استخدام مسكنات الالم

بحسب موقع "ويب طب"، فان العديد من الناس يلجأون للادوية ومسكنات الالم بناءا على نصيحة احد الاصدقاء او الاقارب عوضا عن استشارة الطبيب، وهو ما قد يؤثر سلبا على صحتهم بدل تحسينها.

ومن الاخطاء الاخرى التي يمارسها الناس عند استخدام مسكنات الالم:

•    مضاعفة كمية الدواء الموصوف من قبل المختص مرتين او ثلاث دون العودة للطبيب، يمكن ان يسبب مضاعفات واثار جانبية سلبية، حيث ان زيادة الجرعة قد تلغي عمل القرص الواحد المحدد من قبل الطبيب بدلا من تخفيف الالم.

وفي حال لم يساعد تناول قرص واحد من مسكن الالم، الافضل العودة للطبيب والتشاور معه حول هذا الموضوع فقد تكونون بحاجة لتغيير الدواء.

•    دمج نوعين من مسكنات الالم للحصول على نتائج افضل، وهو امر خاطئ كون كل مادة مسكنة مكونة من مادة فعالة مختلفة، وتعمل بشكل مختلف. فاذا كان لديكم عدة أنواع من المسكنات في المنزل وتعتقدون أن عمل مزيج منها قد يضمن تخفيف الألم، ننصحكم باعادة التفكير مليا. اذ قد يكون هذا العمل خطيرا على صحتكم.

•    عدم قراءة التعليمات الملصقة على الدواء، والتي تتضمن تعليمات حول كيفية استخدام الدواء والمضاعفات وغيرها من المعلومات الهامة التي يشكل تجاهلها خطرا على الصحة خصوصا في حال تناولها مع ادوية اخرى. 

•    دمج مسكنات الالم مع ادوية اخرى دون العودة للطبيب يمكن ان تكون له تداعيات خطيرة خاصة لجهة ابطال مفعول احد الادوية وعدم فاعليتها في تخفيف الالم.

لذلك، ان كنتم تتناولون ادوية معينة بانتظام وتريدون تناول مسكن، الافضل أن تتحققوا من كون هذه الأدوية لا تتعارض مع بعضها.

•    القيادة تحت تأثير الادوية وهي من الامور السيئة التي يمارسها البعض وقد تعرض حياتهم للخطر، كون بعض الادوية يمكن ان تتسبب بالتشويش والتعب وحتى الدوار.

•    مشاركة الادوية مع الآخرين خطأ اخر يمارسه الكثيرون وتنجم عنه مشاكل صحية خصوصا في بعض الحالات المرضية التي تتطلب وصفة طبية من قبل الطبيب.

•    عدم التحدث مع الصيدلي واستيضاح طريقة استخدام الدواء ومضاعفاته واية اسئلة واستفسارات قد تكون مهمة وضرورية قبل تناول مسكنات الالم، خصوصا في حال كانت النشرة مكتوبة بطريقة مبهمة وبعض المعلومات غير واردة فيها اصلا.

•    تخزين مسكنات الألم "لحالات الطوارئ"، وهي عادة شائعة عند العديد ممن يعمدون لتخزين الادوية في المنزل لتكون بمتناول اليد عند الحاجة. والمشكلة هنا عند انتهاء صلاحية هذه الادوية وعدم تخزينها بشكل صحيح وفي ظروف غير مناسبة مثل الرطوبة وارتفاع الحرارة وغيرها.

•    كسر الأقراص بالقوة، حيث ان بعض الادوية يجب تناولها كما هي وإلا فلن تكون فعالة. وفي حال وجود خط في منتصف القرص للقطع، يجب قطع القرص بالخط المرسوم، وإذا تعذر ذلك يجب بلع القرص كاملا، إذا لم يخبرك الطبيب غير ذلك.