Time Magazine الأميركية: صوت المرأة السعودية مسموع

مجلة تايم

مجلة تايم

جدة – إسراء عماد بعد أن نالت المرأة السعودية نصيب الأسد في صحفنا المحلية والعربية لما حققته من إنجازات على المستوى الدولي وأصبح العالم أجمع يشهد على إنجازاتها وابتكاراتها التي تردنا يوماً تلو الآخر، نشرت مجلة "Time” الأميركية تحقيقاً للإشادة بالتقدم الذي حققته المرأة السعودية في الفترة الراهنة. وأوضحت المجلة أنه بالرغم من أن القانون لم يسمح بعد للمرأة السعودية بالقيادة، وأنها مُلْزَمَة بأخذ موافقة أحد من رجال عائلتها للعمل، وإخطاره برسالة حال خروجها من البلاد، إلّا أن دعم الملك عبد الله بن عبد العزيز للمرأة في المملكة شمل العديد من الجوانب التي بدت ملموسة في تقدم المرأة، ما جعل صوتها" بدأ يصبح مسموعاً" على حد تعبير المجلة. وأشارت «Time» الى أن دور خادم الحرمين الشريفين لم يقتصر على تعيين المرأة في مجلس الشورى فحسب بل امتد إلى إنجازات قدمها للمرأة في شتى المجالات خلال ثمان سنوات ماضية، منها مشاركة المرأة في الأولمبياد، وتأنيث المحال النسائية، والسماح لها باستخراج هوية وطنية مساواة بينها والرجل. وأكَّدَت المجلة من خلال تحقيقها عن المرأة السعودية، أن الملك عبد الله بن عبد العزيز يعد من أكبر الداعمين لحقوق المرأة في المملكة بعد أخيه الملك فيصل بن عبد العزيز رحمه الله، الذي بدأ بالسماح للمرأة بالتعليم حين سَمَحَ بدخول الفتيات المدارس عام 1969.