Paris Hilton لـ هي : أتمتع بكل لحظة في حياتي ولا أعرف الندم

باريس هيلتون

باريس هيلتون

باريس هيلتون

باريس هيلتون

حوار: عدنان الكاتب Adnan ALkateb حققت النجمة باريس هيلتون Paris Hilton الشهرة في عمر مبكر جدا من خلال التمثيل في الأفلام والظهور في المسلسلات التلفزيونية وعرض الأزياء والغناء، ومن ثم كسيدة أعمال أطلقت مجموعات من الأزياء والعطور المختلفة، كما صممت المجوهرات والساعات، ومجموعة من حقائب اليد والأحذية والنظارات، وتتباهى باريس هيلتون بأن كل ما تقوم به يلقت الأنظار ويلاقي الإعجاب ويحقق نجاحا كبيرا. حدثينا أولا عن نفسك وحياتك وعملك وكيف دخلت عالم عروض الأزياء ومن ثم التصميم وإطلاق العطور؟ أعمالي جزء كبير من حياتي، إنها في غاية الأهمية، وأنا أبذل كل جهدي في ضمان نجاح مشاريعي وأعمالي هذه. أحاول أن أركز على الأمور التي أحبها في حياتي، مثل عائلتي وأصدقائي وعملي. عرض الأزياء مجال مليء بالمرح. وكان من المثير أن أتمكن من ارتداء الكثير من الأزياء المختلفة وأتقمص الشخصيات. وأهم ما علمني إياه عالم عرض الأزياء هو الثقة بالنفس. لطالما أحببت الأزياء، إنها شغفي منذ أن كنت طفلة ألعب بالثياب. ولذلك كان من الطبيعي أن أوظف إبداعي في هذا المجال لأشارك متعتي مع الآخرين. أعتقد أن الموضة هي شيء دائم التغيير والتطور. وما يليق بشخص ما قد لا يليق بشخص آخر. أقوم بتصميم القطع المختلفة بحيث يجد كل شخص ما يناسبه. كيف تنظرين إلى علاقة المرأة العربية بالموضة وهل تنوين تعزيز وجود منتجاتك في الشرق الأوسط؟ أعتقد أن السيدات العربيات والشرقيات لديهن حس عال بالموضة، كما أنهن يتمتعن بالغموض، فالنساء يبدون دائما في غاية الأناقة والجمال، أما التصاميم والموضة، فهي في منتهى السحر. وأنا في غاية السعادة بما أتلقاه من ردود من زبوناتي، وأرغب كثيرا في التوسع بشكل أكبر في الشرق الأوسط. مع انطلاق مجموعة الساعات الجديدة الخاصة بك اليوم. هل يمكنك أن تقولي لنا ما الذي يميزها عن بقية المجموعات؟ أردت لساعاتي أن تجمع بين الكلاسيكية والموضة والأناقة. من المهم جدا أن تكون لدى كل امرأة ساعة رائعة متميزة. ساعات هذه المجموعة هي قطع فريدة وكلاسيكية في الوقت نفسه. إنها ساعات لا بد أن تلفت نظرك. كيف تقضين يومك، وما أول ما تقومين به عند استيقاظك؟ أحب أن أستمع إلى الموسيقا المفضلة عندي، وهكذا أبدأ إيقاع اليوم وأتزود بالطاقة. أيامي في العادة مزدحمة للغاية. أعمل في مكتبي وأحضر الاجتماعات طوال اليوم. كل يوم مختلف عن الآخر، ولكن معظم أيامي مليئة باجتماعات العمل مع فريقي الداخلي أو مع شركائي. وكيف تمضين وقت فراغك؟ أحب قضاء وقت فراغي مع عائلتي وأصدقائي المقربين. لا يوجد في الحياة الكثير من الأشخاص الذين نحبهم. ما التمارين التي تفضلين ممارستها؟ أحب وأمارس مختلف أنواع التمارين الرياضية. أحب مزجها لكي لا أملّ. تمريني المفضل هو الرقص، لأنني لا أحس بأنه تمرين. ومؤخرا بدأت بممارسة البيلاتيس أيضا. ما تعريفك للجمال وكيف تصفين لنا إطلالتك اليومية؟ الجمال هو الشعور بالروعة من الداخل والخارج. فحتى عندما يكون يومي سيئا، ما علي سوى وضع القليل من العطر لكي أشعر بتحسن.. الجمال مرتبط بالثقة، يمكن لأي امرأة أن ترتدي ثوبا وأن تضع أحمر شفاه، ولكن إن كانت تتحلى بالثقة الداخلية، فإن هذا سينعكس دون شك على مظهرها الخارجي. والسعادة هي أفضل مستحضر للجمال. أحب ارتداء الأزياء الأنثوية جدا، والشعور بالأنوثة. الموضة في غاية الأهمية بالنسبة لي، حتى في الأيام العادية التي لا يكون لدي فيها الكثير من العمل. أحب الإكسسوارات بشكل كبير، وأحب قدرتها على تغيير المظهر بشكل كامل. الحوار كاملا والصور تجدوه في العدد 226