Les Misérable يبكى Anne Hathaway وقد يسعدها

anne Hathaway

anne Hathaway

anne Hathaway

anne Hathaway

anne Hathaway

anne Hathaway

anne Hathaway

anne Hathaway

  إعداد:أريج عراق

أعترفت الممثلة الأميركية Anne Hathaway أنها لا زالت تعاني من نوبات  بكاء هيستيرية وتشعر بمرارة كلما شاهدت أحدث أفلامها  Les Misérables "البؤساء" المأخوذ عن رواية تحمل نفس الاسم للأديب الفرنسي فيكتور هوجو.

قالت: "لقد شاهدت الفيلم وانخرطت في نوبة عميقة من البكاء وقد انهمرت في البكاء عند أول أغنية أداها جاكمان وكلما علا صوته بالغناء علا صوتي بالبكاء، فبكيت أنهاراً".

وبالرغم من أن زوجته هي بطلة الفيلم، إلا أن آدم شولمان زوج هاثاوي إنهمر في البكاء أيضا عند مشاهدته للفيلم خاصة عندما رأى زوجته نائمة على فراش الموت في مشهد مؤلم.

المثير أن الفيلم نفسه قد يكون أحد أهم أسباب سعادة Anne Hathaway مع مطلع العام الجديد إذ يرشحها النقاد بقوة للحصول على جائزة الأوسكار أفضل ممثلة عن دورها فى هذا الفيلم.

يتناول الفيلم الظلم الاجتماعي الذي عانت منه فرنسا بعد سقوط نابليون وحتى الثورة ضد الملك لويس فيليب، وتقوم هاثاوي بدور فتاة ليل يهجرها حبيبها وتموت متأثرة بمرض السل.