Karl Lagerfeld يعيد إحياء سترة Chanel الأيقونية

5. الممثلة ومصممة الأزياء الأمريكية Elizabeth Olsen

5. الممثلة ومصممة الأزياء الأمريكية Elizabeth Olsen

2. التوأمان سما وهيا أبو خضرا

2. التوأمان سما وهيا أبو خضرا

1. ابنة الأميرة Caroline De Monaco الصحافية Charlotte Casiraghi

1. ابنة الأميرة Caroline De Monaco الصحافية Charlotte Casiraghi

4. الممثلة الفرنسية Anna Mouglalis

4. الممثلة الفرنسية Anna Mouglalis

3. الفنانة اليابانية Sheena Ringo

3. الفنانة اليابانية Sheena Ringo

6. عارضة الأزياء الايطالية Elisa Sednaoui

6. عارضة الأزياء الايطالية Elisa Sednaoui

إعداد: سينتيا قطار Cynthia Kattar على خطى المصممة الأيقونية Gabriel Chanel التي غيرت قواعد تصميم الأزياء، عبر ابتكار أزياء جمعت ما بين الأسلوب العصري والكلاسيكي المريح، ها هو المدير الإبداعي للدار المصمم "كارل لاغرفيلد" Karl Lagerfeld يثبت مرة أخرى أن التجدد كان وسيبقى سر نجاح الدار الفرنسية، عن طريق إعادة إحياء السترة السوداء الكلاسيكية القصيرة، إحدى أشهر وأبرز التصاميم الخالدة لدار Chanel التي ابتكرتها المصممة الفرنسية في العام 1954، من خلال معرض The Little Black Jacket، والذي يحط قريبا في دبي، المدينة السباقة دائما لكل جديد في عالم الموضة والأزياء في الشرق الأوسط. "المثير كثيرا للاهتمام أنه يمكن خلق 120 شكلا مختلفا من قطعة أزياء بسيطة هي عبارة عن سترة مزدانة بأربعة جيوب. لقد حان الوقت للتلاعب بقطعة أزياء خالدة". بهذه العبارة يلخص المصمم العالمي كارل لاغرفيلد Karl Lagerfeld رسالة المعرض الذي يترقبه عشاق الموضة عموما وعشاق الدار الفرنسية خصوصا، والذي أعاد من خلاله إحياء سترة Chanel "شانيل" القصيرة الأيقونية. المعرض الذي سيفتح أبوابه للجمهور في دبي اعتبارا من يوم السبت الواقع في 27 نيسان حتى يوم السبت الواقع في 11 أيار، سيكشف الستار عن صور أصلية لأهم مشاهير العالم من مختلف الميادين هم أصدقاء دار Chanel، وهم يرتدون سترة شانيل القصيرة بطرق مبتكرة ومختلفة، تعكس كل واحدة شخصية صاحبها. وقد قام بتصوير المشاهير شخصيا كارل لاغرفيلد، في حين قامت رئيسة تحرير مجلة "فوغ" Vogue السابقة Carine Roitfield بتنسيق الأزياء المختلفة. أما أكثر ما يميز هذا المعرض الذي سبق أن جال في عواصم عالمية مختلفة هي طوكيو ونيويورك ولندن وباريس وبرلين وميلانو، فهو أنه سوف تتم إزاحة الستار فيه عن صور جديدة لشخصيات بارزة مثل الممثلة "كيارا نايتلي" Keira Knightly، و"ديان كروجر"Diane Kruger ، و"كارلا بروني"Crla Bruni ، و"كارول بوكيه" Carole Bouquet، اللواتي يجسدن أسلوب دار شانيل المبدع الشهير. شخصيات متنوعة أطفال وكبار في السن، نجوم هيب هوب وراقصات باليه، محررات أزياء وعازفو كمان. شخصيات من مختلف الأعمار والجنسيات والميادين اجتمعوا للمشاركة في هذا المعرض الاستثنائي. كل شخصية ساهمت على طريقتها الخاصة في إثراء المعرض، عبرت عن عشقها لدار Chanel ، وعكست شخصيتها بصورة معبرة، عنصرها الأساسي سترة "شانيل" القصيرة السوداء. يثبت المعرض المرتقب أن السترة الأيقونية تجمع ما بين الكلاسيكية الراقية واللمسات العصرية، إذ يمكن للمرأة أن ترتديها مع تنورة تصل إلى الركبة للحصول على إطلالة غاية في الكلاسيكية، أو ارتداؤها مع سروال جينز وبلوزة بيضاء، للحصول على إطلالة عصرية وشابة. لكن مهما تنوعت الإطلالات، تبقى السترة السوداء القصيرة عنوانا للأناقة والرقي، وواحدة من أبرز إبداعات المصممة Gabriel Chanel، لا سيما أنها تزخر بقماش التويد الراقي، وبأزرار دائرية كبيرة. ابتكار ثوري مما لا شك فيه أن لاغرفيلد، ومن خلال معرض Little Black Jacket المنتظر، يثبت مرة أخرى أنه وفيّ للإرث الذي طبعته شانيل في تاريخ الموضة، وأن لمسته وتأثيره على الدار ليس سوى امتداد للمسيرة التي بدأتها المصممة الفرنسية منذ تأسيس دار Chanel في العام 1909، والتي ضجت بتصاميم وأزياء عملية، عصرية، يمكن ارتداؤها في مختلف الأزمنة. ولعل أكثر ما يعبر عن روح شانيل هو أحد أشهر أقوال المصممة الفرنسية، ألا وهو: "الموضة تتغير لكن ما يبقى هو الأسلوب".