Gwyneth Paltrow تصنع المحبة على نار هادئة

Gwyneth Paltrow

Gwyneth Paltrow

Gwyneth Paltrow

Gwyneth Paltrow

Gwyneth Paltrow

Gwyneth Paltrow

Gwyneth Paltrow

Gwyneth Paltrow

Gwyneth Paltrow

Gwyneth Paltrow

Gwyneth Paltrow

Gwyneth Paltrow

Gwyneth Paltrow

Gwyneth Paltrow

Gwyneth Paltrow

Gwyneth Paltrow

Gwyneth Paltrow

Gwyneth Paltrow

Gwyneth Paltrow

Gwyneth Paltrow

Gwyneth Paltrow

Gwyneth Paltrow

قراءة: عمرو رضا لا يمثل انتشار مطاعم تقديم الوجبات السريعة الجاهزة ، ترفا حضاريا فحسب بل بات ضرورة لسد فراغ رهيب خلفته مشاركة المرأة بكل ثقلها في رحلة صناعة الحضارة الغربية بخاصة بعد الحرب العالمية الثانية وظهور مجالات عديدة تسعى للاستفادة من قدرات المرأة ومواهبها فباتت العلاقة بين نجاح ربة البيت العاملة والمطبخ عكسية، فكلما ندر ظهورها فيه بات هذا مؤشرا على نجاحها في العمل، غير أن هذا الترف "الحتمي" بات يشكل خطرا داهما على الحياة الاجتماعية والتماسك الأسري ناهيك عن المخاطر الصحية المؤكدة للوجبات الجاهزة ولهذا شهدت أوساط النخبة في الغرب ظاهرة عودة النجمات والمشاهير "لمطبخ العائلة " لصنع القليل من الطعام الصحي والكثير من المحبة. الممثلة العالمية المشهورة Gwyneth Paltrow حائزة الأوسكار عام 1998 كأفضل ممثلة عن دورها في فيلم "شكسبير عاشقا" وحائزة الغولدن غلوب عام 1999 عن دورها في الفيلم نفسه، كانت من أوائل المشاهير الذين أدركوا البعد الاجتماعي المهم لإلتفاف الأسرة حول مائدة طعام من صنع ربة البيت ولهذا تعد أكثر نجمات هوليوود احترافا في مجال نشر الكتب الخاصة بسبل إعداد وجبات غذائية سريعة و صحية ولذيذة في الوقت نفسه وهو ما عزز فرصها للدخول ضمن قائمة الكتب الأكثر مبيعا. ابنة أبيها هي لا تنكر منذ كتابها الأول أن أغلب الوصفات الموجودة مستلهمة بالأساس من قائمة الوجبات التي كان يعدها والدها للم شمل أسرته وقد أدركت Gwyneth أهمية هذه المائدة بعدما فقدت والدها في العام 2002 إثر إصابته بسرطان الحلق ولهذا أصدرت كتابها الأول " My Fathers Daughter" أو "ابنة أبي" وفاءً لمحبة كان يصنعها دوما على نار هادئة وورثتها منه لتمنحها لأطفالها. في كتابها الثاني "Its All Good: Delicious, Easy Recipes That Will Make You Look Good and Feel Great" تعني Gwyneth كل كلمة في العنوان، فالكتاب حصاد "محبة خاصة" لولديها آبل ومويزس ونتاج تجربة شاقة في النجاة من معاناة طبية مرت بها بعدما كشفت نتائج تحليلاتها الطبية عن نقص حاد في فيتامين D وإصابتها بفقر في الدم، و"توتر حاد" نتيجة تلوث الجسم بآثار مكسبات الطعم واللون والرائحة المتوفرة بكثرة في الوجبات الجاهزة ونشاط زائد في الغدة الدرقية واكتشاف كيس حميد على المبيض مع وجود زيادة في إفراز الأدرينالين. تقول Gwyneth: "بعد ظهيرة أحد أيام ربيع 2011 في لندن بدأت أشعر بصدق أنني سأموت ، كان لدي شعور غامض أنني سأدخل في غيبوبة، وعندما حاولت ممارسة أي نشاط لطرد هذه الهواجس لم تطاوعني يدي وبدأت في الإحساس بصداع غريب وهبوط حاد لدرجة فقدان القدرة على الكلام واحتاج الأمر ساعات من الاستلقاء على الظهر حتى أستعيد توازني وبعدها بدأت رحلة البحث عن أسباب كل هذه الأعراض مع فريق من الأطباء". تضيف: "خوفي من تأثير رحيلي المفاجئ على أطفالي كان هاجسي الأول وصاحب الفضل في دفعي للبدء في إعداد نظام غذائي منزلي مهمته الأساسية تنظيف الجسم من الملوثات والدهون الضارة وإزالة مسببات التوتر واستعادة نضارة الوجه واللياقة الصحية وفى الوقت نفسه لم شمل أسرتها حول طبق طعام مغذى ولذيذ يجنب أطفالها مضار الوجبات السريعة". 185 وصفة لأطعمة صحية المشكلة التي واجهتها Gwyneth أثناء إعداد هذا النظام هي المشكلة نفسها التي تواجه كل امرأة عاملة وهي:"كيف نحقق كل هذه الأهداف دون أن يتأثر عملنا؟ والإجابة كانت في إعداد قائمة وجبات منزلية مغذية سريعة التجهيز ولا تحتاج إلى وقت طويل داخل المطبخ ، وتوصلت بالفعل لإعداد 185 وصفة لأطعمة صحية، تُساعد على فقد الوزن وإعطاء المظهر جيد والنشاط للجسد. بعد ثلاثة أسابيع فقط من تطبيق هذا النظام الغذائي باتت Gwyneth شخصا آخر وفقا للتقارير الطبية فقد تعافت أولا من فقر الدم ، وأثرت بهجة تناول الطعام يوميا مع أولادها على مستوى الأدرينالين المرتفع ، كما هدأت الغدة الدرقية بعدما تخلصت من سموم الصوديوم المتوفرة في الوجبات الجاهزة ، وأصبحت على يقين بأن هذا هو النظام الغذائي الذي سيرافقها بقية حياتها. النصائح الرئيسية في هذا الكتاب تتلخص في التخلص فورا من القهوة ومشتقاتها والتدخين والكحوليات، والتعامل بحذر مع أسماك المياه العميقة المشبعة بالدهون،الألبان، منتجات فول الصويا والدقيق المعد من القمح الكامل، اللحوم والبيض عبر إعداد وجبات من عناصر غذائية متوازنة تعتمد بالأساس على الخضار والفواكه ولحوم الأسماك الخفيفة كالتونة مع الاحتفاظ في الوقت نفسه بالطعم اللذيذ لكل هذه الوجبات. "الرائحة نصف الطريق للاستمتاع بالأكل" هذا ما تؤمن به Gwyneth ولهذا تحرص في أغلب وصفاتها على إضافة مكسبات طبيعية للرائحة كالنعناع والثوم، والألوان أيضا مهمة وخاصة لفتح شهية الأطفال ولهذا تحرص على تقديم طبق غذائي "جميل الشكل" مستفيدة من التنوع الخلاب لألوان الخضروات، والطعم بلا شك يبقى العامل المرجح لتفضيل طبق على آخر ولهذا تبقى مكسبات الطعم المعوضة لغياب الملح مهمة وأبرزها التوابل بقدر معقول والبصل الأخر والزيوت الطبيعية سهلة الهضم. يمكنك مع هذا الكتاب تعلم طريقة صنع برجر السلمون مع مخلل الزنجبيل  وأيس كريم الموز والحمص بالنعناع والبصل الأخضر ووجبات عديدة كلها كما تقول Gwyneth جيدة ولذيذة وسهلة الإعداد وصحية وهذا هو المهم.