Frank Sorbier - ربيع صيف 2013



هل الرهان في اسبوع الأزياء الراقية "الهوت كوتور" في باريس على الأناقة فقط أم على الأفكار أيضا؟ الإجابة البديهية هى الأناقة لكن المصمم Frank Sorbier له رأي آخر ففي عرضه القصير الذي لم يتجاوز 20 فستانا كان رهانه على الأفكار فقط. وبدا كأنه يعرض مسرحية عن جمال المرأة في العالم المتوحش مستوحاة من لوحات المدرسة التكعيبية للفنان العالمي بابلو بيكاسو مع تأثر واضح بالوان سلفادور دالي.

التشكيلة عرضت أمام خلفية أقرب لكهوف ما قبل التاريخ. وتناوب على الأداء المسرحى اثنين من العارضين أحدهما أشقر والأخر أسود وعلى طرف المسرح رجل يتقمص دور الفنان التشكيلي وفي المقدمة عارضات Frank Sorbier بأزياء مقتبسة من نقشات جلد الحيوان باللونين الأبيض والأسود. وبعدها ظهرت فساتين أخرى بخلفية بيضاء أو سوداء مع نقشات حمراء وبنفسجية ونحاسية وذهبية وكلها قصيرة أو طويلة حتى الركبة فقط مع ظهور لافت للبنطال الأسود مع هاى كول أسود أيضا وجاكيت قصير على هيئة لوحة تارة باللونين الأبيض والأسود وتارة أخرى ببقية الألوان.

هل سنرى هذه التشكيلة قريبا على السجادة الحمراء؟ لا اظن، فقد صنعها Frank Sorbier للمتعة ومن أجل الفن فقط وتجسيدا لمعاناته كمصمم يبجث عن الجمال فى عالم يزداد كل يوم توحشا.