Fendi – خريف وشتاء 2013

"الفراء هو FENDI، وFENDIهو الفراء"، هذه الجملة تلخص طموح Karl Lagerfeld في العرض الأخير الذي قدمه تحت اسم دار FENDI في أسبوع ميلانو للموضة، خريف وشتاء 2013. فأينما ادرت وجهك، تجد الفراء في كل مكان، وكل تفصيله، كيف يمكنه أن يقوم بكل الأدوار، الرئيسية والثانوية، وحتى الشرفية. فإن لم تكن البلوزة من الفراء، هناك الجيب، أو الجاكيت، وإن لم يكن أي منهم، فهناك لمسات الزينة، في الأحزمة والأكتاف، أو حتى الأحذية أو الحقائب أو النظارات، لم يخل تصميم واحد من لمسة فراء، وفي أسوأ الأحوال –وهو ما حدث نادراً- يحل الريش بديلاً على استحياء، ولكن ليس في مراكز رئيسية. أعتقد أنه يمكن أن نطلق على هذا العرض بثقة: "غابة الفراء".
 
ولم يكن هذا هو الحدث المميز الوحيد في تلك الليلة، رغم أنه يكفي، إلا أن Lagerfeld أثبت أن طموحه لا نهاية له، فقدم مزجاً رائعاً بين الفراء وأنواع الأقمشة الأخرى، خاصة الصوف والجلود، ولم يكن المزج بين قطعة وأخرى، ولكنه في الحقيقة في نفس القطعة، خاصة الجاكت المقسم إلى نصفين، مع ألوان زاهية براقة مثل الفوشيا والأزرق الزهري، في وجود أساس واضح من الأسود بدرجاته، طغى على العرض دون سيطرة.
 
العرض كان مميزاً بحق، وأثبت Lagerfeld قدرته الفريدة على التنوع تحت اسم أي دار أزياء، وتبقى فقط لمسته السحرية.