ELF5 عامل جديد يحدد علاج سرطان الثدي

  قال علماء في أستراليا إن عامل النسخ قد يؤدي لتطوير خطورة سرطان الثدي في مراحل متقدمة يصعب معها الحساسية لهرمون الإستروجين. وقال كريس أورماندي من معهد جارفان بسيدني للأبحاث الطبية ,إن عوامل النسخ كانت جزيئات تقوم بتحويل عمل الجينات أو إيقافه,وفي هذه الحالة فإن عامل النسخ المعروف باسم ELF5 قد لا يكون ذا حساسية لهرمون الاستروجين في وقت مبكر جدا في حياة خلايا سرطان الثدي. في أحد الأبحاث السابقة أظهر أورماندي أن ELF5 كان مسئولا عن تطوير خلايا مستقبلات هرمون الاستروجين السلبية في الثدي خلال فترة الحمل التي تنتج الحليب. وفي الدراسة الحالية، أوضح أن الجزيئات نفسها تحدث في سرطان الثدي , وفي هذا الوقت يكون ELF5 لديه القدرة على تغيير الورم الموجود إلى نوع غير حساس لهرمون الاستروجين. ووصف البحث أن الآليات الجينية بواسطة معارضة ELF5 لعمل هرمون الاستروجين ,من الممكن أن تغير نوع فرعي من سرطان الثدي عن طريق التلاعب في مستويات ELF5, حيث يصبح ذلك من الخيارات العلاجية لعلاج سرطان الثدي.