Demi Moore تستعيد علاقتها بأبنائها

Demi Moore

Demi Moore

Demi Moore مع ابنتها

Demi Moore مع ابنتها

Demi Moore مع ابنتها

Demi Moore مع ابنتها

Demi Moore مع ابنتها

Demi Moore مع ابنتها

Demi Moore مع ابنتها

Demi Moore مع ابنتها

Demi Moore مع بناتها

Demi Moore مع بناتها

إعداد: عمرو رضا بعد أشهر من الفراق والمعارك الكلامية الساخنة بين النجمة Demi Moore وأبنائها على خلفية انشغالها الدائم بمغامراتها العاطفية الفاشلة بعد انفصالها المفاجئ عن النجم Ashton Kutcher، نجحت النجمة صاحبة الخمسين عاما في إذابة الجليد مع ابنتها الكبرى Rumer التي تبلغ 24 عاماً ابنة النجم الكبير بروس ويليس، وشوهدا معا للمرة الأولى في تدريب خاص لليوغا في مركز متخصص غرب هوليوود وكانا في حالة معنوية جيدة. Demi لم تنجح حتى الآن في استعادة علاقتها بابنيها Scout وTallulah اللذين يبلغان 21 عاما و18 عاما على التوالي ولكنها تراهن على قدرة شقيقتهما على الوساطة معهما مع التزامها بالتوقف عن هذه المغامرات العاطفية الفاشلة التي أساءت كثيرا لسمعتها.