Christopher Kane: الربيع من منظار آخر

ما زالت العناصر الطبيعية والازهار المتعددة مصدر الالهام الاول في عروض ربيع وصيف 2014 في لندن، واخر تلك العروض المجموعة التابعة للمصمم الاسكتلندي كريستوفر كاين الغريبة ليس فقط بالتصاميم التي نجحت في الابتعاد عن التقديم التقليدي للربيع والزهور انما ايضا بمكان اقامته.

ففي مسرح تحول الى ما بشبه المستودع بمرايا من جميع الجهات وبأورقة من حديد، نقل كاين الحضور الى ما يشبه عالم الخيال او Science Fiction.

استهلم المصمم الرسومات النباتية التي طغت على المجموعة من الزيارة التي قام بها الى مدرسته في اسكتلندا للقاء استاذ الفنون، فتأثر بعلوم البيولوجيا ودمجه مع الرسم، فجاء تنفيذه غريبا وحديثا وخارجا عن المألوف في نقشات الزهور الربيعية.

لم يخرج كاين كثيرا بافكار متجددة فجاءت بعض التصاميم متشابهة كذلك الامر بالنسبة الى القصات التي بدت تقليدية كلاسيكية، وقد لعب خلط عدة انسجة مع بعضها البعض في بعض التغيير.

البداية كانت مع الثياب السوداء الكلاسيكية من سراويل وفساتين او زي من البلوزة والتنورة، وقد شق على مختلف انحاء الجسم شكل ورقة النبتة، واستمر هذا النوع على تصاميم اخرى بألوان كالباستيل الشاحبة وغيرها.

اما القسم الثاني فجاء اكثر حيوية مع استخدام الحرير اكثر وقصات متنوعة لفساتين شفافة ومريحة وجذابة، كما اختار Kane دمج انسجة عدة بسيطة مع بعضها البعض كالساتان مع الحرير او التول وغيرها.

الملفت في العرض كانت الكلمات كـOxygen وPetal وFlower التي طبعت على الملابس خصوصا تلك التي جاءت على قمصان شتوية اكثر مع التنورة التقليدية التي تصل الى الركبة، اضافة الى نقشات اخرى للرسم البيولوجية والتشريح لزهور Carnation والـButtercups والـOrchid.