Céline Cousteau تتحدث عن جائزة لا بريري La Prairie

قاع المحيط

قاع المحيط

قاع المحيط

قاع المحيط

  إربحي هدية فاخرة من "هي " فقط اضغطي على هذا الرابط     حوار: عدنان الكاتب Adnan ALkateb مشاريعي المستقلة تأخذني إلى الأمازون وأمريكا الجنوبية وقد تسنح الفرصة أمامي مستقبلا للانخراط في مبادرة بالشرق الأوسط ودول مجلس التعاون الخليجي "سيلين كوستو" Céline Cousteau حفيدة مستكشف البحار والمغامر الأسطوري "جاك كوستو" ورائدة محيطات متمزة بناء على ما لديها من مهارات وإمكانات.. تكرس حياتها لتعزيز التوعية البيئية. فقد أسست "كوزسانتريك" للإنتاج، وهي مؤسسة غير ربحية تنتج أفلاما قصيرة لتوزع وتنقل قصص جمعيات شعبية وأفراد يعملون لحل قضايا تُعنى بالبشر والبيئة. وهي متحدثة مقنعة تتوجه إلى جمهور واسع متناولةً قضايا بيئية، فضلا عن كونها السفيرة العالمية لمجموعة Advanced Marine Biology من La Prairie. هلا تخبريننا عن ماهية جائزة "لا بريري" La Prairie للابتكار في مجال حماية البيئة البحرية وكيفية اختيار الفائز؟ أسست شركة "لا بريري" La Prairie بالتعاون مع مؤسسة الأمير "ألبير الثاني" الخيرية من موناكو جائزة "لا بريري" La Prairie للابتكار في مجال حماية البيئة البحرية. ويكمن الهدف وراء هذه الجائزة في تقديم المساعدات والدعم لمشاريع المحافظة على المحيطات وحل مشكلات البيئة البحرية. أما الفائز بهذه الجائزة، والذي يتم اختياره على قاعدة التساوي بين تصويت الجمهور على صفحة www.facebook.com/laprairie، وتصويت لجنة تحكيم أترأسها، فسيعلن عنه في حفل توزيع الجوائز السنوي الذي ستقيمه المؤسسة في لندن بتاريخ 12 أكتوبر/تشرين أول الجاري. هلا تشرحين لنا أكثر عن الجائزة، ومم سيستفيد المتسابقون؟ تقدَّم جائزة "لا بريري" La Prairie للابتكار في مجال حماية البيئة البحرية والتي تبلغ قيمتها 100 ألف دولار، إلى واحدة من بين ثلاث مبادرات اختيرت بين مشاريع المؤسسة. أما المبادرة التي تحتل المرتبة الثانية، فتنال جائزة قيمتها 20 ألف دولار، وتلك التي تحتل المرتبة الثالثة، فتحصل على جائزة قيمتها 10 آلاف دولار. إضافة إلى الجائزة المالية، ستتابع "لا بريري" La Prairie المشاريع عن كثب لتحدد الطريقة التي أنفقت فيها الجائزة، وتوفير الدعم من حيث تسليط الضوء إعلاميا على الجهود التي بذلوها. وستقرر لجنة دولية وتصويت الجمهور النتيجة النهائية لجائزة "لا بريري" La Prairie. إن تصويت الجمهور هو أحد جوانب الجائزة المفضلة لدي، إذ يمكن للمعجبين بالماركة أن يصوتوا عبر زيارة صفحة www.facebook.com/laprairie. أظن أنها طريقة رائعة لعرض المبادرات المرشحة لنيل الجائزة على الجمهور، وفسح المجال أمام المشجعين في الوقت ذاته للتعبير عن رأيهم. هل خططت للمزيد من المبادرات في المستقبل، وهل فكرت في التعاون مع مؤسسات أخرى؟ لا تتوقف جائزة "لا بريري" La Prairie عند هذا الحد، بل هناك المزيد في المستقبل، فالالتزام لا يقتصر على مجرد مبادرة واحدة فحسب. هل تفكرين في إنشاء مبادرات مماثلة بالمستقبل في الشرق الأوسط ودول مجلس التعاون الخليجي، تُعنى ببيئة النظام الإيكولوجي في محيطها؟ تجب حماية محيطاتنا وغيرها من الأنظمة الإيكولوجية، لتتعافى وتستعيد حالتها السابقة، لذا من الملح أن نقوم بذلك في كافة أقطار العالم. ففي الوقت الراهن، تأخذني مشاريعي المستقلة إلى الأمازون وأمريكا الجنوبية، لكن قد تسنح الفرصة أمامي مستقبلا للانخراط في مبادرة بالشرق الأوسط ودول مجلس التعاون الخليجي. على المدى البعيد هل تلتزمين فقط بالقضايا المتعلقة بالحفاظ على البيئة البحرية أم أن التزامك سيشمل أيضا قضايا تعنى بموارد بيئية أخرى؟ تغطي مشاريع أفلامي الكثير من المواضيع البيئية والثقافية بدءا بالمجتمع الزراعي في أوغندا، ومرورا بالطب القبلي في بابوا غينيا الجديدة، ووصولا إلى القضايا الصحية التي يعانيها سكان الأمازون الأصليين. فضلا عن ذلك، تهدف إلى نقل قصص التحديات المحلية ليطلع عليها العالم الذي، على أثرها، قد يشعر الجميع بوجوب التصرف لحماية الأنظمة الإيكولوجية والفصائل والأشخاص المعنيين. لكن عملي يقودني في معظم الأحيان إلى المحيطات باعتبارها عالما يجمعنا كلنا، كما أن التحديات التي نواجهها لا تحصى ولا تعد. هلا تخبريننا عن مجموعة "أدفانسد مارين بيولوجي" Advanced Marine Biology من "لا بريري" La Prairie؟ هي تعريف واضح للمستحضرات الفاخرة والمراعية للبيئة. فمع إطلاقها مجموعة من خمسة مستحضرات استثنائية، تمكنت ماركة "لا بريري" La Prairie من الجمع بين الترف والتقنية المبتكرة لمكافحة علامات التقدم في السن، إلى جانب التزامها الشديد بحماية البيئة. هذه المجموعة تتمحور حول تقنية الاستزراع المائي المتطورة، وهي تربية منظمة علميا للطحالب وعشب البحر وغيرها من النباتات البحرية في بيئة برية محمية. وبعبارة أخرى، استطاعت "لا بريري" La Prairie تسخير فوائد النباتات البحرية من دون استنزاف موارد الطبيعة. أما أفضل ما في المجموعة فهو شموليتها، إذ يسعني الحصول على فوائد البحر وحماية بشرتي مع مراعاة البيئة. فهذه المجموعة بتركيباتها المعززة بخصائص الطحالب القوية المضادة للأكسدة، تهدف إلى حماية البشرة سواء بدأت العلامات الأولى للتقدم في السن تظهر عليها، أو لمن ترغب في اتخاذ تدابير وقائية لمكافحتها في وقت مبكر. يصعب علي تفضيل أحد المستحضرات الخمسة في المجموعة، إذ إن كلا منها يقدم تدبيرا وقائيا مختلفا. وبما أنني أقضي وقتا طويلا في الخارج، أحمي دائما بشرتي بمستحضر يحتوي على درجة حماية SPF . لذا أحب استعمال الكريم النهاري "أدفانسد مارين بيولوجي" Advanced Marine Biology بدرجة حماية SPF 20؛ إضافة إلى ذلك، لا أتوقف عن ترطيب بشرتي للحؤول دون إصابتها بالجفاف الناتج عن حالات المناخ. أحب أيضا فكرة استعمال مستحضر واحد لأغراض متعددة، لذا أعتمد على المستحلب المنشط "أدفانسد مارين بيولوجي" Advanced Marine Biology للوجه والعيون والعنق. كيف أصبحت سفيرة "أدفانسد مارين بيولوجي" Advanced Marine Biology؟ منذ سنين عدة حالفني الحظ في التعرف إلى "لين فلوريو" رئيسة ماركة "لا بريري" La Prairie العالمية، وانسجمنا فورا. فنحن متشابهتان في الأفكار والميول، لذا تبلورت فرصة العمل معا تلقائيا. لم أتخيل يوما أن تنشأ شراكة بيني وبين ماركة مستحضرات تجميل فاخرة، إلا أن مبادرات "لا بريري" La Prairie الهادفة إلى حماية البيئة مُسخّرة الخصائص الطبيعية لموارد الحياة البحرية، جعلتني أوافق بسهولة تامة على الانخراط فيها. أما دوري الرسمي كسفيرة خاصة لمجموعة "أدفانسد مارين بيولوجي" Advanced Marine Biology، فبدأ في العام 2007 على أثر إطلاق أول مستحضر في الولايات المتحدة. ومنذ ذلك الحين، راحت علاقتنا تتوطد، ما أدى اليوم إلى دعم الماركة للعديد من المنتديات التي تتناول قضايا المحيطات، وتنظيم جائزة "لا بريري" La Prairie للابتكار في مجال حماية البيئة البحرية. إذا هذه شهادة على أنه بالإمكان حقا إنشاء استراتيجية مناصرة للبيئة داخل شركة بأسلوب هادف ومبني على التعاون، في حين تستمر هذه الأخيرة بتقديم منتجات عالية الأداء مع الاهتمام بالتفاصيل. وهذا ما يعهدونه من الشركة، ويعتمدون عليها في توفيره. هلا تخبريننا لمن صممت هذه المجموعة؟ صممت للنساء والرجال الذين يعيشون حياة كثيرة المشاغل ومتعددة الأوجه، لكن في الوقت ذاته تهمهم العناية ببشرتهم والمحافظة على شبابها قدر المستطاع. لذا، يبحثون عن مستحضرات فعالة وأصيلة في آن. ولا حاجة طبعا إلى أن نذكر أن هؤلاء الأفراد نفسهم يراعون البيئة، ويدركون إمكانية طلب أن تشمل مستحضراتهم خيارات أفضل أيضا. علمنا أنك تنوين زيارة الشرق الأوسط هذا العام لتقديم المجموعة. سيكون من الرائع زيارة الشرق الأوسط. لا شيء مؤكد حتى الآن إلا أنني أسافر دوما، لذا لا أحد يعلم ما قد يحصل.