Arab Idol: ابتعدوا عن فيروز!

برواس حسين

برواس حسين

برواس حسين

برواس حسين

هي – أسماء وهبة في حلقة الجمعة من برنامج Arab Idol علق السوبر ستار راغب علامة على أداء المشتركة برواس حسين من كردستان العراق التي قدمت أغنية "سألوني الناس" للسيدة فيروز قائلا: "غنت الأغنية التي لحنها زياد لوالدته على طريقتها!". من هنا يمكن وضع تعليق راغب علامة على أداء برواس لهذه الأغنية في إطار الوصف الدبلوماسي المهذب، بدلا من استعمال كلمات نقدية أقل ما فيها أن برواس لم تكن جيدة هذا الأسبوع، أو بمعنى آخر لم تقدم أغنية "سألوني الناس" لفيروز بشكل جيد! عند متابعة أداء برواس لأغنية "سألوني الناس" المليئة بالرومانسية والشجن نجد أنها ابتعدت عن هذا كله! قدمت الأغنية بطريقة آلية، وكأنها تردد كلمات حفظتها جيداً. ولعل السبب في ذلك بسبب تركيز برواس على إجادة اللغة و"إصابة النوتات" كما يقولون. وهذا بطبيعة الحال مجهود مهم يسجل لها، بسبب الصعوبة التي تواجهها مع الكلمات العربية، وبالتالي يجب عليها أن تحفظ مفرداتها وألحانها وإيقاعها ومقاماتها حتى تقدم الأغنيات كل أسبوع بطريقة فنية صحيحة بالحد الأدنى. لذلك يعد اختيار أغنية "سألوني الناس" للمشتركة برواس مجازفة، بسبب عدم قدراتها على غنائها بطريقة فنية حسية تلمس المشاهد. هذه الأغنية الراسخة في وجداننا، والعازفة على أوتار مشاعرنا بنغمات الحب والحنين فتأخذنا إلى فضاء رومنسي لا يشبه أي شيء في حياتنا العملية الصعبة، وبالتالي شعرنا أننا أمام تلميذ يحاول "تسميع" درسه جيدا لأستاذه! يجب أن يكون واضحا أن المشاهد ليس حقل اختبار للمشتركين، حتى يتلقى دفعات من "النشاز" والإحساس الضائع بين سطور اللغة العربية، لأن برواس رغما عنها انشغلت بتكنيك الأغينة، ما جعل أداءها باهتا، بعيدا عن الحماس. في الوقت الذي كان متوقعا من برواس أداءً أفضل أو اختيار أغنية أخرى تناسبها في ظل الدعم الكبير الذي تحظى به من وطنها كردستان العراق! هذا بالإضافة إلى أن برواس هذا الأسبوع لم تكن موفقة في إطلالتها، سواء من ناحية الماكياج الذي كان مبالغا فيه وتحديدا ظلال الجفون الغامقة. كما لم يناسب فستانها الأسود بشرتها فأظهرها سمراء بعض الشيء! في الوقت الذي تألقت فيه الأسبوع الماضي في ثوب أحمر ممشى بالذهب أبرز جمال بشرتها الحنطية. ويبقى السؤال: ما الذي ينتظر برواس في حلقة النتائج؟ وهل ستقف في منطقة الخطر أو تغادر البرنامج بسبب أدائها غير الموفق لأغنية "سألوني الناس" لتكون ضحية مغامرة "فيروزية" غير محسوبة النتائج؟!