Anne Hathaway تعيد اكتشاف نفسها وتعيش أجمل أيامها

 Anne Hathaway

Anne Hathaway

    تتميز النجمة العالمية "آن هاثاواي" Anne Hathaway بجمالها الكلاسيكي، ونجحت في تسليط الضوء عليه من خلال إبراز روعة عينيها البنيتين وشفتيها المكتنزتين من دون أن تنسى شعرها الطويل المتمايل. خطت آن أولى خطواتها في هوليوود بفضل فيلم "مذكرات أميرة" The princess Diaries الذي جعل منها مثالا حيا للجمال المعاصر. وكشف دورها كمساعدة ساذجة وبسيطة في فيلم The devil wears Prada عن أن أسلوبها العادي قد يُعزى إلى أنها ترعرعت في عائلة من الطبقة الوسطى، حيث لم يكن شراء الكثير من الملابس أولوية، ولكن منذ إطلالتها في فيلم "مذكرات أميرة" في العام الماضي حتى أحدث أفلامها "البؤساء" Les Miserables الذي يعرض حاليا، لاحظنا تحولا كبيرا نحو الأفضل في أناقتها، وعندما سألناها عن ذلك أجابت: "تعلمت أن أثق بغرائزي، وأن أنظر إلى الموضة كعالم يطلق العنان لأسلوبي ولا يقدمني بصورة سلبية". تعززت ثقة آن بنفسها عقب انتهاء علاقة حب كارثية دامت خمس سنوات دفعتها إلى التطلع إلى انطلاقة جديدة، ولتبني نمط حياة الأغنياء والمشاهير، وكانت البداية بالتخلص من كل ملابسها والأشياء التي تذكرها بالسنوات التي قضتها مع حبيبها السابق، وعانت كثيرا لتجد نفسها مجددا، ولتجد الأسلوب الذي يناسبها، وحول هذا تقول: "أدركت أخيرا أنني أمضيت خمس سنوات من حياتي وأنا أراكم الأشياء التي تعجبني من دون أن أسأل نفسي عما إذا كنت أحبها فعلا". وقد تكون آن وجدت نفسها مجددا من خلال تغيير مظهرها، ومجموعة الأزياء الجديدة التي انتقتها. بعد أن أعادت اكتشاف نفسها، صقلت هذه النجمة، التي باتت نباتية، مهاراتها الجسدية من أجل أن تلعب دور "سيلينا كايل" Selina Kyle المثيرة في فيلم The Dark Knight Rises حتى إنها قصت شعرها ليتناسب مع دورها كالفتاة المريضة "فانتين" Fantine التي تحتضر في Les Miserables. وتتحدث آن عن التزامها الكبير في هذا الدور، ولاسيما عن فقدانها نحو 15 كيلوغراما من وزنها وقص شعرها، قائلة: "عندما نظرت إلى المرآة ، قلت لنفسي إنني أشبه أخي". وكانت آن قد عملت فترة طويلة على تمرين صوتها وأداء أغنية في الفيلم، وكانت ملتزمة إلى أبعد الحدود وحريصة جدا على النجاح في تجسيد دور فانتين المريضة، فعلى سبيل المثال أكلت مربعين من دقيق الشوفان المجفف يوميا على مدار أسبوعين، كما أن الممثل جاكمان اضطر إلى خسارة 13 كيلوغراما من وزنه من أجل دوره في الفيلم، وقدم كل منهما الدعم للآخر من خلال تبادل القصص حول الحمية التي يتبعانها. ويشارك في الفيلم الممثل الأسترالي "راسل كرو"Russel crowe ، و"أماندا سيفرايد" Amanda Seyfried، و"هيلينا بونهام كارتر"Helena Bonham Carter ، و"ساشا بارون كوين"Sacha Baron Cohen . في هذه الأثناء كانت حياتها الشخصية على أفضل ما يرام بعد أن وجدت سعادتها مع الممثل Adam Shulman الذي بات مصمم مجوهرات، واعتبرته حبها الحقيقي، وترجمت هذا الحب بالزواج خلال حفل سري، حيث تألقت بفستان من تصميم صديقها "فالنتينو"Valentino . وفي هذا الصدد تقول: سأبلغ قريبا الثلاثين من العمر، ولا بد أن أعترف بأنني أشعر بأنني حاليا أجمل وأنني أشبه نفسي، وأعتقد أنني أصبحت أقل تطلبا. في إطلالتها الأخيرة حتى كتابة هذه السطور شوهدت آن هاثواي وزوجها أدام شولمان قرب منزلهما يسيران مع كلبتهما إزميرالدا قبل سفرهما إلى اليابان من أجل الترويج لفيلمها الأخير، وكان المعجبون بانتظارها في المطار، وأهدوها لعبةMy Little Pony ، وعند وصولها إلى مطار ناريتا الدولي في اليابان كانت ترتدي جينزا ضيقا وقميصا أخضر وسترة متجانسة، وحذاء أسود ونظارات شمسية زرقاء اللون، وأضفت حقيبة فضية اللون وحقيبة يد سوداء اللمسة الأخيرة على طلتها في المطار. ونالت قصة شعرها الجديدة الكثير من الانتباه والكثير من ردات الفعل الإيجابية، ولاسيما أنها تبرز مفاتن وجهها، وأنها مثالية لطلة مميزة لا تحتاج إلى الكثير من الانتباه. ونال العرض الأول لفيلم Les Miserables أصداء إيجابية وإشادات من النقاد، وخاصة خلال الطاولة المستديرةThe Hollywood reporter Actress roundtable ، ومن المتوقع أن تنال آن جائزة مهمة عن دورها في الفيلم.