90 عاما على اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون

 توت عنغ امون

توت عنغ امون

  تحتفل مصر بالذكرى التسعين، لاكتشاف مقبرة الملك توت عنخ آمون بالبر الغربي بالأقصر، وتبدأ الاحتفالية التي يحضرها وزير السياحة، بانتقال الضيوف من البر الشرقي إلى البر الغربي لمكان المقبرة، وتتضمن فعاليات ثقافية وعلمية وتاريخية، كما تم توجيه الدعوة لكافة السفارات والعديد من الشخصيات المهمة وعلماء الآثار والمرشدين السياحيين لحضور الاحتفالية. وأكد محافظ الأقصر سعي المحافظة لاستغلال هذه المناسبة فى الترويج السياحي وتنشيط السياحة من خلال إقامة فعاليات فكرية وثقافية، وإلقاء الضوء على حياة مكتشف المقبرة هيوارد كارتر. يذكر أنه تم اكتشاف مقبرة توت عنخ أمون يوم الرابع من نوفمبر عام 1922 ميلادية، وكان بداية لكشف من أعظم الكشوفات الأثرية فى القرن العشرين، وعثر هوارد كارتر على كنز توت عنخ آمون بكامل محتوياته دون أن تصل إليه يد اللصوص على مدار أكثر من ثلاثة آلاف عام، إذ احتوى الكنز المخبأ على مقاصير التوابيت وتماثيل الملك الصغير والمجوهرات الذهبية والأثاثات السحرية والعادية والمحاريب الذهبية والأواني المصنوعة من الخزف.