7 خطوات للمواظبة على دقة المواعيد

يعد احترام المواعيد واحدًا من أهم علامات إظهار الاحترام والتقدير للآخرين، و ذلك سواء في الأمور الاجتماعية أو المهنية. كما أن الدقة في المواعيد و الانضباط فيها يعد أيضًا مسألة أساسية لإعطاء انطباع جيد للآخرين عن نفسك.

عندما تنوين لقاء صديق ما ، أو الحصول على موعد مع عميل ، أو الحضور إلى العمل، تحتاجين إلى خطة مسبقة تجنبك التقليل من شأن الشخص الذي سوف يكون في انتظارك ، والتأخر بسبب انعدام الالتزام و النظام.

1- عليك دائمًا ارتداء ساعة للتمكن من ضبط الوقت . أعرف بعضًا من الناس ممن يقومون بضبط ساعاتهم بتقديم خمس 5 دقائق عن التوقيت العادي ، و ذلك للتمكن دائمًا من الوصول قبل المواعيد . وهذا لا ينطبق علي ؛ إذ أشعر بأنني أملك من الوقت أكثر مما لدي حقًا .

2 - حاولي أن تتواجدي في مكان الموعد بحوالي 15 دقيقة قبل الوقت المحدد . أنا أعرف أنه في بعض البلدان إلى حد ما يكون من الصعب الوصول في الوقت المناسب ، بسبب الاختناقات المرورية ، ولكن مع ذلك يمكنك حل المشكلة بوضع تقدير مسبق للوقت الذي تتطلبه مسافة الطريق ، بما في ذلك زحمة المرور وإيجاد موقف للسيارة ، إذ يستحسن أن يكون الوصول إلى الاجتماع مبكرًا ، بدلاً من أن يكون متأخرًا .

3-رتبي أمورك مسبقًا ، بمعنى أنه إذا كان عليك أن تتواجدي في مكان ما في الساعة 08:00 صباحًا ، قومي بتجهيز مستلزماتك كلها في الليلة السابقة . وإذا كنت بحاجة للاستحمام أو تصفيف شعرك ، استيقظي مبكرًا أكثر من المعتاد ؛ لتفادي إضاعة الوقت.

4- وإذا كنت مع ذلك ، وعلى الرغم من جميع هذه المحاولات ، متأخرة بسبب حدث ما غير متوقع ، فما عليك سوى الاتصال بالشخص الذي هو في انتظارك ، لشرح سبب تأخرك ، مع تحديد الوقت المتوقع منك للوصول فيه . وهذا على الأقل سوف يعطي للشخص الآخر فرصة للاختيار بين الانتظار أو تأحيل الموعد ، فالوقت شيء لا يمكن استرداده ، لذلك يجب عدم الاستهانة بوقت الناس الآخرين.

5- عند الحضور إلى الاجتماع ، قومي بالاعتذار عن التأخير ، وشرح السبب في ذلك ، وهذا سوف يظهر للشخص مدى جديتك و شعورك بالمسؤولية . لا داعي من الإسهاب في الاعتذار  والشرح ، بل باشري اجتماعك على الفور ؛ مما سيعمل كذلك على صرف الاهتمام عن تأخرك.

6- لا تدعي أبدًا بأن مسألة التأخر عن المواعيد خارجة عن حدود طاقتك ، و لاتقومي بإلقاء اللوم على الآخرين . تحملي المسؤولية ، وتأكدي من قيامك بمحاولات لتغيير هذه العادة السيئة فورًا.

7- التأخر عن المواعيد علامة على انعدم اللياقة ، وعدم احترام وقت الآخرين. إذا لم تقومي بالتخلي عن هذه العادة ، سينتهي بك الأمر بالبقاء بدون أصدقاء ، بدون وظيفة ، أو بدون عملاء.

صونيا ج. صبّاح

المستشارة والمدرّبة في مجال الإتيكيت/الصورة في المؤسسات

البريد الإلكتروني: [email protected]

الموقع الإلكتروني: www.sonyasconsult.com