Desiree Bolliere: قرانا تقدم تجربة التسوق الفاخر

ديزيريه بوليير

ديزيريه بوليير

تجربة التسوق الفاخر

تجربة التسوق الفاخر

تجربة التسوق الفاخر

تجربة التسوق الفاخر

تجربة التسوق الفاخر

تجربة التسوق الفاخر

  حوار: عدنان الكاتب Adnan ALKateb تعتز "ديزيريه بوليير" Desirée Bollier الرئيسة التنفيذية لشركة "فاليو ريتايل" بجذورها العربية اللبنانية، وتعتبرها مصدر فخر لها، وتمثل القيمة الإضافية التي جلبتها إلى نموذج الأعمال التجارية الدولية لشركة "فاليو ريتيل" Value Retail التي تدير مجموعة قرى "شيك أوتلت فيلادجز" Chic Outlet Villages المعروفة بأنها من أشهر مراكز التسوق في العالم، موزعة في أهم مدن وأكبر المدن الأوروبية، وتضم كل قرية نحو 900 بوتيك لأفضل وأرقى دور الأزياء في العالم. وتستقبل العائلات الملكية ومشاهير عالم المال والأعمال ونجوم هوليوود. حدثينا بداية عن أصعب التحديات التي واجهتك خلال حياتك المهنية؟ تمثل أحد أكبر التحديات التي واجهتها خلال حياتي المهنية في محاولة للتغلب على النظرة السائدة لسوق منتجات التنزيلات، باعتبارها سوقا ضعيفة الكفاءة. لقد أردت التخلص من هذه الفكرة وتغييرها، حيث قمنا في العام 2003 باتخاذ قرار دمج الأناقة والتنزيلات في جملة واحدة وأطلقنا "شيك أوتليت شوبينغ" Chic Outlet Shopping. أصبح حينها هذا المفهوم عرضا لمظلة أعمال أمام المسافرين الذواقين من كل أنحاء العالم. وكان العنوان الذي اخترناه قد شكل بالفعل عامل جذب، وأردنا أن نبرهن لهؤلاء المسافرين أن هذه القرى تقدم تجربة تسوق منتجات بأسعار مخفضة لا مثيل لها. كان ذلك تحولا كبيرا انهارت معه الفكرة الخاطئة السائدة، وشكل دعما لمفهوم تجربة تسوق المنتجات ذات الأسعار المخفضة التي لاتزال حتى اليوم تشكل تحديا أمامنا. ومع ذلك يؤكد توافد أكثر من 30 مليون ضيف إلى قرانا خلال العام الحالي أننا حظينا بمعجبين كُثُر خلال رحلتنا. ما فلسفة "فاليو ريتيل" Value Retail؟ تعتبر اليوم "فاليو ريتيل" Value Retail الشركة الوحيدة المتخصصة بصفة حصرية في تطوير وإدارة قرى التسوق الفاخرة المتمثلة في مجموعة قرى "شيك أوتليت شوبينغ" Chic Outlet Shopping. وتتمحور فلسفتنا حول خلق جو مليء بتجارب تسوق مثيرة ولا تُنسى لضيوفنا الذين يزوروننا من كافة أصقاع العالم. إن قُرانا هي من أكثر وجهات التسوق العالمية شهرة وجذبا للزوار، ولذلك فإن تجربة التسوق الفاخر التي لا مثيل لها وتشكل جوهر كل ما نقوم به. ما سر نجاح مجموعة قرى "شيك أوتليت شوبينغ"Chic Outlet Shopping ؟ أولا، تقع مجموعة قرى "شيك أوتليت شوبينغ" Chic Outlet Shopping كلها في أماكن جذابة على مقربة من كبرى عواصم أوروبا التي تشتهر بتراثها وثقافتها. ثانيا، نستقبل زوارنا كضيوف وليس كعملاء، والتمييز هنا مهم جدا بالنسبة إلينا، إذ إننا ملتزمون بتقديم تجربة نوعية وضيافة تتخطى التوقعات. وثالثا، العروض المتميزة للأزياء العالمية الفاخرة والعلامات التجارية الشهيرة والمتخصصة التي نقوم باستمرار بتطويرها في كافة قرانا لضمان توفير أفضل مزيج بين العلامات التجارية والبضائع لتلبية أذواق زوارنا من المتسوقين الدوليين. لماذا برأيك تتفوق مجموعة قرى "شيك أوتليت شوبينغ"Chic Outlet Shopping على غيرها كواحدة من وجهات التسوق الرائدة؟ إننا وببساطة نقدم تجربة تسوق استثنائية مصحوبة بمزيج رائع من العلامات التجارية. ونحقق ذلك بتوفير أجواء جذابة في الهواء الطلق، بحيث يجسد تصميم كل قرية المنطقة التي تقع فيها، ويعكس الثقافة التي تتميز بها تلك المنطقة، فقرية "فيدنتسا" Fidenza قرب ميلانو على سبيل المثال إيطالية بسحرها وشكلها والانطباع الذي تتركه إلى حد لا يمكن تجازوه. كل شيء في هذه القرية هو إيطالي بدءا من العمارة المستوحاة من "جوزيبي فيردي" Giuseppe Verdi، وصولا إلى أحد مطاعم القرية واسمه "أوبيكا" Obikà والذي يقدم لائحة طعام مرتكزة على "موزاريلا الجاموس" Mozarella di Bufala، فكل قرية إذا فريدة من نوعها. كما أن الديكورات الجميلة تخلق لضيوفنا الأجواء الملائمة للاستمتاع بتجربة تسوق مريحة والاستفادة من حسومات تصل إلى 60 في المئة تشكيلة واسعة من العلامات التجارية المتخصصة في عالم الأزياء وأسلوب الحياة، إضافة إلى حصول الزوار غير الأوروبيين على أسعار معفاة من الضرائب على المبيعات. كما أن الخدمات الاستثنائية التي نوفرها لضيوفنا تميزنا عن الآخرين، حيث تقدم القرى مجموعة مذهلة من الخدمات التي تضم خدمة التسوق الشخصية للشخصيات المهمة VIP، والتسوق الدولي وموظفين يتحدثون بعدة لغات، ومركز معلومات سياحية يتميز بمعرفة واسعة حول كل منطقة. وتقدر العلامات التجارية تركيزنا في الحفاظ على أعلى المعايير التي تتمتع هي ذاتها بها. ولهذا فقد اختارت أسماء معروفة مجموعة قرى "شيك أوتليت شوبينغ" Chic Outlet Shopping الموقع الوحيد في العالم لمتاجرها الخاصة بالتنزيلات، ومن هذه الأسماء: "آنيا هيندمارش" Anya Hindmarch، و"أنتيك باتيك" Antik Batik، و"ماثيو ويليامسون" Matthew Williamson، و"لويز كينيدي" Luise Kennedy، و"سميتسون" Smythson. وقد أطلقنا مؤخرا مجموعة مختارة من عروض "شيك شوبينغ" Chic Shopping التي تجمع بين كافة جوانب تجربة "شيك أوتليت شوبينغ" Chic Outlet Shopping، وتعزز عوامل الجذب الإضافية المحلية. وتشمل العروض العادية رحلة عودة عبر خدمة "شوبينغ إكسبريس" Shopping Express الفاخرة وبطاقات هدايا بقيمة 50 يورو، وبطاقات الشخصيات المهمة VIP، إضافة إلى فرصة لتناول طعام العشاء في أحد مطاعم القرية. كما تتوافر حاليا العروض الحصرية المطولة بما في ذلك عرض "تسوقْ واستكشف كيلدير" Shop and explore Kildare في قرية "كيلدير" Kildare بدبلن، والذي يشمل جولة وراء الكواليس لاكتشاف مزرعة الخيول الأيرلندية الوطنية الشهيرة. كما نفتخر بأن نقدم الفن والطعام والموضة لعملائنا الذواقين في كل قرية من مجموعة قرانا الجميلة. برأيك، ما مدى تقبل المستهلكين في الشرق الأوسط لمفهوم "شيك أوتليت شوبينغ" Chic Outlet Shopping ؟ نعلم بأن الزبائن في الشرق الأوسط يحبون التسوق، كما أنهم يطمحون إلى الحصول على منتجات قيمة ويقدرونها. ولا يجذبهم فقط مزيج العلامات التجارية والحسومات التي لدينا، بل أيضا معايير الضيافة العالية التي نقدمها. وتتضمن هذه المعايير مثلا الموظفين الذين يتحدثون باللغة العربية، وتسهيلات حجز سيارة أجرة عبر شبكة الإنترنت، واختيار السائق الذي يتحدث لغتهم. وفي عام 2011 افتتحنا غرفة "الشخصيات المهمة" VIP في قرية "بيكستر" Bicester في "أوكسفورد شاير" Oxfordshire، وشكل هذا الأمر نجاحا باهرا بين صفوف زبائننا الدائمين من منطقة الشرق الأوسط، حيث إننا سنفتتح في العام 2013 هذه الخدمة في كل قرية من القرى الثمانية المتبقية. وسيتيح هذا الأمر فرصة التمتع بتجربة تسوق حصرية وراقية برفقة خبراء تسوق شخصيين عند الطلب. كما أننا نجد أن ضيوفنا من منطقة الشرق الأوسط ينجذبون إلى التجربة الأوروبية الأصيلة التي تقدمها كل قرية من قرانا. ويمكن تقييم رغبة سكان الشرق الأوسط بزيارة قرانا في أوروبا من خلال أرقام المبيعات المعفاة من الضرائب، حيث حققت زيادة كبيرة عام 2011، واستمرت أعداد الزائرين القادمين من منطقة الشرق الأوسط بالنمو خلال العام الحالي، وخاصة أن هذه المنطقة كانت السوق الأسرع نموا خلال الربع الأول من العام. ماذا عن الأنشطة والحسومات التي تشهدها القرى على صعيد تشكيلات الخريف والشتاء؟ تستضيف القرى على مدار العام وبانتظام المعارض الفنية والفوتوغرافية ومجموعة من المناسبات الفريدة نقدم من خلالها لضيوفنا مزيجا متميزا من الثقافة والأزياء وأسلوب الحياة، حيث تستضيف قرية "لا فاليه" La Vallée قرب باريس على سبيل المثال معرضا بعنوان "السفر الأنيق" Travel in Style يضم صورا فوتوغرافية للمصور الأسطوري "نورمان باركنسون" Norman Parkinson، وذلك ابتداء من سبتمبر 2012 ولغاية يناير 2013. كما أننا نطلق في قرانا بانتظام متاجر مؤقتة، بهدف الحفاظ على عروض جديدة ومثيرة للاهتمام. فخلال شهر أكتوبر سنفتتح في قرية "فيدينتسا" Fidenza متجرا مؤقتا حصريا بالتعاون مع "كونفيفيو" Convivio يحمل اسم "إي نيو هوم فور كونفيفيو" A New Home for Convivio. سيعرض المتجر تصاميم مجموعة من المصممين، من بينهم على سبيل المثال لا الحصر "برادا" Prada، و"إيترو" Etro، و"فيندي" Fendi، و"ديور" Dior، و"لانفان" Lanvin، و"روبرتو كافالي" Roberto Cavalli، و"بالينسياغا" Balenciaga. وإضافة إلى ذلك سيكون هناك قسم للأزياء المستعملة يضم قطعا تبرعت بها كل من "كارولينا كوركوفا" Karolina Kurkova، و"هالي بيري" Halle Berry، و"كاثرين زيتا جونز" Catherine Zeta Jones. وأخيرا نحتفل بمواسم الأعياد من خلال مسابقة مواهب التصميم الشابة تشارك فيها بعض من أرقى مدارس التصميم في أوروبا، بما فيها المعهد الأوروبي للتصميم في ميلانو ومدريد، والكلية الملكية للفنون في لندن، وأكاديمية "يو 5" U5 في ميونخ، ومعهد "إسمود" ESMOD في باريس، والكلية الوطنية للفنون والتصميم في دبلن. وسنقوم بعرض تصاميم الفائزين من خلال تصاميم على شكل علب الهدايا، وذلك في أنحاء القرى التسع ابتداء من أوائل شهر نوفمبر الجاري. ستكون القرى مفعمة بأجواء ساحرة بحق خلال فترة الشتاء، إذ إنها ستنبض بالحياة من خلال الأضواء والأنشطة الاحتفالية، فضلا عن تشكيلات الشتاء الفاخرة التي تزين واجهات المحلات التي ستقدم أفضل أنواع الكشمير ومجموعات المجوهرات والفراء. كيف اخترتم موقع كل قرية؟ كل شيء منوط بالمكان، المكان وحسب. إن مجموعة قرى "شيك أوتليت شوبينغ" Chic Outlet Shopping هي كلها في مواقع لا يمكن منافستها، فهي جميعا تبعد قرابة الساعة عن كبرى مدن أوروبا المهمة أي لندن ودبلن وباريس ومدريد وبرشلونة وميلانو وبروكسل وفرانكفورت وميونخ. فهي بالنسبة للمناطق التي تحيط بها عبارة عن معابر إلى عالم من الأزياء والأطعمة والفنون وأسلوب الحياة. فقد صُممت كل قرية لاستحضار التراث الثقافي والتاريخي الخاص بكل منطقة. وبهذا فإن لكل قرية طابعها الخاص الذي يقدم بدوره تجربة تسوق أوروبية مميزة تتماشى مع المحيط الثقافي الغني. ونحن اليوم نقدم عروض تسوق تشمل، باعتبارها جزءا من مخطط رحلات ضيوفنا، زيارات إلى المعالم السياحية في كل منطقة إضافة إلى التسوق في إحدى القرى. كما أننا أضفنا اليوم عروض تسوق حصرية تشمل المعالم السياحية والأطعمة والفنون والتسوق. فمثلا يقدم عرض "شوبينغ ويذ دافنشي" Shopping with da Vinci الحصري رحلة فريدة لميلانو ومعالمها السياحية برفقة دليل سياحي وتجربة تسوق حصرية في قرية "فيدينتسا" Fidenza. بينما يقدم عرض التسوق الحصري في قرية "ماسميخيلين" Maasmechelen جولة داخل الأسواق القديمة الشهيرة وحي الألماس في بروكسل، إضافة إلى عشاء في مطعم "ميشلان" الفخم وتجربة تسوق فريدة من نوعها في القرية. مع توسع مجموعة قرى "شيك أوتليت شوبينغ" Chic Outlet Shopping في الصين، هل من خطط لافتتاح أي قرى في منطقة الشرق الأوسط؟ تعتبر منطقة الشرق الأوسط مهمة جدا بالنسبة لمجموعة قرى "شيك أوتليت شوبينغ" Chic Outlet Shopping التسع، والتي ستصبح قريبا عشرا بعد افتتاح قرية "سوزهو" Suzhou في الصين عام 2014. ترتكز استراتجيتنا على الاستمرار في تعزيز شهرة المجموعة من خلال وكلاء المبيعات السياحية وممثلي العلاقات العامة في المنطقة. وإننا نواصل سعينا لبناء الشراكات المصممة خصيصا لضيوفنا من منطقة الشرق الأوسط. فقد قمنا على سبيل المثال بشراكة مع "الاتحاد" Etihad، حيث يحقّ لأعضاء برنامج "ضيف الاتحاد" من الحصول على ميلين مقابل كل يورو أو جنيه إسترليني ينفقونه في أي من المتاجر الفاخرة في قرى ""شيك أوتليت شوبينغ" Chic Outlet Shopping التسع. كما سنقوم بتقديم عروض حسومات خاصة على سبيل المثال خلال حملة "ديستينيشن" Destination التي تقام في جميع القرى خلال شهري سبتمبر وأكتوبر، حيث سيتمكن أعضاء برنامج "ضيف الاتحاد" من الاستمتاع بأميال مضاعفة. حاليا لا نملك خططا لافتتاح أي قرى تابعة للمجموعة في الشرق الأوسط، لكنها قد تكون فكرة يمكن تنفيذها في المستقبل. تتزايد باستمرار أعداد المتسوقين عبر الإنترنت ليس فقط في أوروبا، وإنما أيضا في آسيا والشرق الأوسط، هل تعتقدين بأن هذا يؤثّر في أعداد الزوار القادمين إلى مجموعة القرى؟ نحن لا نتنافس مع تجار التجزئة على الإنترنت، فضيفاتنا من دبي مثلا لا يقمن بعمليات شراء من غرف فنادقهن في لندن أو ميونخ أو باريس أو ميلانو، إنهن يزرن قرى "شيك أوتليت شوبينغ" Chic Outlet Shopping لقضاء يوم تسوق خاص، والتمتع بالإثارة في تسوق علاماتها التجارية المفضلة، والتعرف إلى مصممين جدد، وكل ذلك مصحوب بحسومات كبيرة. فضيفاتنا لسن فقط مأخوذات بجو القرية المريح والهادئ، إنما أيضا بخدمة الضيافة التي يتلقينها في كافة المتاجر. ونحن ملتزمون بالكامل بتقديم تجربة التجزئة الراقية التي سيتمتع بها ضيوفنا. هل تتعاون "فاليو ريتيل" مع أي جمعية خيرية أو منظمة غير حكومية حول مؤشرات المسؤولية الاجتماعية للشركات؟ تركز كل قرية على العمل لتحقيق أثر إيجابي في المجتمعات المحلية داخل منطقتها، وقد عملنا في الماضي مع جمعيات خيرية، كالتعاون بين جمعية "برايتستون" Barretstown الخيرية للأطفال في أيرلندا وقرية "كيلدير" Kildare، و"كانيجو" Kanego، وهي جمعية تساعد الأطفال في رواندا وكينيا، إضافة إلى جمعية "جياني فيرساتشي" Gianni Versace الخيرية الشهيرة "كونفيفو" Conivivio التي تسهم فيها قرية "فيدينتسا" Fidenza. كما تفتخر"فاليو ريتيل" Value Retail بالعمل مع "بارتنرز إن هيلث" Partners in Health "PIH" التي تقدم الرعاية الصحية عالية الجودة لملايين الناس المحتاجين في العالم. فمن خلال نموذج الرعاية الطبية القائم على المجتمع، تعمل "بارتنرز إن هيلث" Partners in Health في المجتمعات الفقيرة في بلدان مثل هايتي والبيرو وليسوتو ورواندا ومالاوي. لقد بلغت "فاليو ريتيل" Value Retail عامها الرابع في مجال تعزيز الأعمال الخيرية. ولمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع، الرجاء زيارة الموقع الإلكتروني: www.pih.org. أما خلال عام 2012، فقد عملنا عن كثب مع "هيلينا كريستنسن" Helena Christensen لتصميم حقيبة كتف تحمل صورة التقطتها "هيلينا" Helena، وستباع هذه الحقيبة حصريا في قرية "ماسميخيلين" Maasmechelen بحيث يعود ريع جميع المبيعات إلى الجمعيات الخيرية. وتطلق "هيلينا" Helena الحقيبة شخصيا في القرية خلال شهر نوفمبر الجاري.