5 أمور لا تستغني عنها جينيفر انيستون

Cabo - Mexico خلال احدى اجازاتهما المرفهة إلى شاطىء

Cabo - Mexico خلال احدى اجازاتهما المرفهة إلى شاطىء

Mercedes S550 سيارة جينيفر انيستون

Mercedes S550 سيارة جينيفر انيستون

مع مزين شعرها الخبير كريس ماكميلان

مع مزين شعرها الخبير كريس ماكميلان

منزلها في بيل آير

منزلها في بيل آير

إعداد: نبال الجندي ترتبط الرفاهية بأسماء المشاهير وحياتهم المترفة حيث تصبح الكماليات من الأمور التي لا يستطيعون الحياة بدونها. وكون جينيفر أنيستون هي من أعلى ممثلات هوليوود أجراً، فهي بطبيعة الحال لا تبخل على نفسها أبدا واعتادت أن تكون محاطة بالأمور التي تتوجها ملكة مدللة على عرش إمبراطوريتها الخاصة. وبما أنها لم ترزق بأطفال إلى الآن، فلا بد أن يكون كل تركيزها منصباً على توفير كافة سبل الراحة لنفسها وحسب. ومع اقتراب موعد زواجها من خطيبها جاستين ثيرو، لا بد أن نلقي نظرة على الأمور التي اعتادت عليها في حياة العزوبية. تلك الأمور التي لا تستغني عنها جينيفر التي أصبحت تحتل جزءاً كبيراً من صورتها كجينيفر أنيستون المشهورة. 1-منزلها في بل آير: يضع الخطيبان انيستون وثيرو اللمسات الأخيرة على منزلهما "الخيالي" في حي بل آير – بفرلي هيلز. ويبدو أن جينيفر تتفاءل كثيراً بهذا المنزل الذي من المتوقع أن تستقبل فيه العديد من الأصدقاء. 2-سيارتها المرسيدس: من بين سياراتها، تفضل جينيفر سيارة مرسيدس S550 الرمادية اللون الخارقة. كما يقود خطيبها سيارة من نفس النوع، فهما ثنائي هوليودي قوي يتفقان في كل شيء حتى سيارتاهما. والمرسيدس الخارقة تلك هي دليل واضح على شهرة صاحبها ومركزه الاجتماعي المرموق. 3-الإجازات الاستوائية: تعشق انيستون أن تقضي أجازاتها بشكل مميز مليء بالمرح والاسترخاء في آن معاً. تحت أشعة الشمس الدافئة وعلى الشواطئ الرملية، تقضي انيستون اسعد الأوقات وفي منتجعات رائعة في المكسيك، هاواي وما يشابهها. 4-مدرّبة اليوغا: تعزو جينيفر انيستون رشاقة قوامها وصفائها الروحي إلى صفوف اليوغا التي تحضرها بانتظام مع مدرّبتها وملهمتها ماتدي اينغبر. وتعتبر انيستون الرائدة بالنسبة للعديد من النجمات اللواتي أخذن يستعنّ باليوغا حتى أصبحت تلك الرياضة تيار النجوم. ومن هؤلاء ايسلا فيشر، ريز ويثرسبون، ايفا مينديز وأخريات. 5-مزيّن شعرها: تعرف جينيفر انيستون أن شعرها هو من ابرز مقوّماتها الجمالية. لذا، فهي لا تستغني عن مزيّن الشعر كريس ماكميلان وهو المسؤول عن الستايل الذي احبّها فيه الناس وحاولت الكثيرات تقليده. حتى وإنها استعانت به في إعلانات مستحضرات Living Proof التي هي سفيرتها حالياً.