3 جوائز عالمية لفيلم وجدة السعودي

 هيفاء المنصور

هيفاء المنصور

نال الفيلم السعودي "وجدة" الذي أخرجته السعودية هيفاء المنصور، على 3 جوائز عالمية خلال مهرجان فينيسيا السينمائي. وفاز الفيلم الذي أنتج بالتعاون مع مجموعة روتانا التي يرأس مجلس إدارتها الأمير الوليد بن طلال، على 3 جوائز هي جائزة سينما فناير، وجائزة الاتحاد الدولي لفن السينما، وجائزة انترفيلم. ويتم منح هذه الجوائز لتكريم المتفوقين من المتخصصين في صناعة السينما لتساعد على تعزيز الحوار بين الثقافات وتدعم الأفلام التي تمكن من التفاهم والاحترام والتعاطف والسلام بين الشعوب من مختلف الأصول والمعتقدات. وتدور قصة الفيلم حول فتاة في العاشرة تعيش في مدينة الرياض ورحلتها لامتلاك دراجة هوائية، ووصف الفيلم بالعصري من قبل النقاد. وتعليقا على فوز الفيلم بهذه الجوائز الثلاث، قال الأمير الوليد بن طلال إن فوز الفيلم السعودي بالجوائز دليل على دعم روتانا للفن السعودي، فيما أعربت المخرجة هيفاء المنصور عن فخرها بكونها السيدة السعودية الأولى التي تمكنت من صناعة فيلم، مشيرة الى أن ذلك يعبر عن الفرص التنافسية للمرأة السعودية في صناعة السينما.