يحدث الآن... معرض فني لثلاثة فنانين أفارقة

'Cairo11'_Abouelnaga_1

'Cairo11'_Abouelnaga_1

'Envahisseuss2_Diba_1

'Envahisseuss2_Diba_1

'Litmus' Detail_Rademeyer_

'Litmus' Detail_Rademeyer_

تفخر"موجو غاليري" باستضافة معرض مشترك لثلاثة فنانين أفارقة، هم محمد أبو النجا من مصر، وفييه ديبا من السنغال، وسونيا راديميير من جنوب إفريقيا. وسيعرض الفنانون الثلاثة أعمالهم في المعرض المقام تحت اسم "يحدث الآن" Happening Now، بما يشي به الاسم من علاقة الأعمال الفنية المعروضة بتفاصيل الحياة اليومية التي يخوضها الفنانون الثلاثة، وما تنضوي عليه من انعكاس للحالة الاجتماعية السائدة في بلدانهم حيث يُقيمون. ورغم أن الفنانين الثلاثة يتشاركون القارة الإفريقية وطناً، فإن هناك اختلافات ملموسة في الواقع المعاصر بين البيئات الثقافية التي يعيشونها. ولا شكّ في أنّ اللغة نفسها تشكّل اختلافاً جوهرياً واضحاً بين هذه الأقطار الإفريقية الناطقة بالعربية في مصر والفرنسية في السنغال والإنكليزية في جنوب إفريقيا. يعلّق أبوالنجا، في أعماله التي تحمل مجتمعة اسم "القاهرة 11"، على الامتزاج بين الثقافة المصرية القديمة من جهة والروحانية التي تتجلّى في أوقات الاضطرابات الاجتماعية والعنف السياسي من جهة ثانية. ويستكشف أبوالنجا من خلال عمله المسمّى "أربع أشجار في ميدان التحرير" (2012) العلاقة السابقة بين الثوار المصريين القدامى والتجربة الحديثة لميدان التحرير في مصر براهِنِها المضطرب. ويمكن ملاحظة العلاقة بين الأشجار والورق والأساطير. أما راديميير، فهناك في نظامها الفني "ليتمس" (2013) - المستند في فكرته إلى اختبار ورقة دوار الشمس – إشارة ملحوظة إلى الأيادي التي تسهم في تحريك المشهد السياسي سواء في جنوب إفريقيا أو في القارة الإفريقية عموماً. من ناحيته، يستكشف ديبا ظاهرة العولمة، وأثرها على القارة الإفريقية، وهو يرى أن البلاستيك يعتبر رمزاً عالمياً يجسّد العولمة.