يارا لـ هي : أعشق عالم العطور وأتابع آخر صيحات الموضة

عطر Escada

عطر Escada

يارا

يارا

دبي - سينتيا قطار Cynthia Kattar بخطوات ثابتة وبأعمالها الناجحة والمتتالية، استطاعت الفنانة يارا أن تصعد سلّم النجاح والنجومية خطوة بخطوة، لتصبح اليوم من أهم نجمات الصف الأول بامتياز. ولعل أكبر دليل على نجاحها الجماهيري تمثيلها عددا من العلامات التجارية العالمية، والتي كان آخرها مجموعة عطور Especially Escada في الشرق الأوسط. تتميز النجمة اللبنانية يارا برصانتها، وهي تجيب عن الأسئلة المتنوعة بدبلوماسية ذكية وأسلوب راقٍ، كما أنها ترفض الدخول في متاهات لا تليق بمستواها الفني وبشخصيتها. يارا كشفت لنا عن سر جمالها وعن دور الأزياء المفضلة لديها في هذا اللقاء. ماذا يعني لك العطر بوجه عام؟ أنا أُعتبر من النساء اللاتي يعشقن العطور. فمنذ نعومة أظفاري، انجذبت إلى العطور، كما أنني أحب دائما أن أعيش وأكون محاطة في أجواء تنبض بالنفحات الطيبة. كيف تم التعاون مع دار Escada للعطور؟ اتصل مسؤولون من دار Escada بمدير أعمالي طارق أبو جودة، وعرضوا أن أصبح سفيرة عطر Escada في الشرق الأوسط. وطبعا أنا سعيدة جدا بهذا التعاون لأن دارEscada هي دار عالمية، كما أن عطور الدار تشبهني كثيرا وقريبة من شخصيتي. كيف يشبهك العطر؟ يشبهني العطر كثيرا لأنني أحب شذا الورود بوجه عام، فهو يبرز بشكل واضح في عطور Especially Escada الثلاثة، والتي تضم العطر الأصلي Original وعطر Delicate Notes الذي يتميز بنفحاته الخفيفة. أما العطر الثالث Elixir فهو ذو نفحات قوية، ملائمة للمناسبات الليلية، كما أنه يدوم كثيرا على البشرة، لأنه يحتوي في تركيبته على زهور تركية. كما يتميز بعبوته الناعمة والأنثوية والشبابية في آن. وقد انعكست مواصفات مجموعة العطور في صور الإعلان التجاري الذي صورته، والذي يمثل العطر أفضل تمثيل. سبق أن قمت سابقا بإعلانات تجارية لعدد من العلامات التجارية العالمية. ألا تقلقين من أن يعتقد البعض أنك تهتمين بالعامل المادي أكثر من اللزوم؟ أرى أن الإعلانات المتعددة التي قمت بها هي دليل على نجاحي. كما أنني أحرص على اختيار العلامات التجارية التي أمثلها بتأنٍّ، إذ إن إعلاناتي كما تلاحظين هي متنوعة ومختلفة عن بعضها البعض. أعتبر أن الإعلانات التجارية هي جزء مهم ولا يتجزأ من عملي كفنانة، شرط أن يكون العرض مناسبا لصورتي ولمسيرتي المهنية. هناك العديد من العروض التجارية التي رفضتها لأنها لا تشبهني، لذلك أفضل دائما اختيار عروض تناسب مسيرتي المهنية، وقريبة من شخصيتي. أنت في صدد تحضير ألبوم غنائي. هل انتهيت من تحضير الألبوم؟ أنا في صدد تسجيل أغنيتين في الاستوديو للانتهاء من تحضير الألبوم. لقد قمت بتأجيل الألبوم نظرا للظروف الصعبة التي يمر بها العالم العربي، ولكن بما أن الأمور سيطول أمدها للأسف، سأطلق الألبوم على الأرجح خلال موسم الصيف. ما هي المشاريع التي تعملين عليها حاليا؟ لقد صورت فيديو كليب لأغنية خليجية تحمل عنوان "ودّي بخبر" من كلمات الشاعر الوسام وألحان باسل العزيز. وقد صورت الفيديو كليب مع المخرج فادي حداد للمرة الأولى، وقد كانت التجربة جد مميزة وأنا سعيدة جدا بها. شهد العالم العربي مؤخرا غزوا لبرامج الهواة. ما رأيك بهذه البرامج؟ وهل تتابعينها؟ لا أستطيع أن أتابع بشكل دائم بسبب جدول عملي، لكن أحب هذا النوع من البرامج لأنها تسلط الضوء على المواهب العديدة الموجودة في مختلف أنحاء الدول العربية، وهي تعطي الفرصة للموهوبين لإبراز مواهبهم أمام العالم العربي. الحوار كاملا مع مجموعة من الصور تجدوه في العدد 234 من مجلة "هي".