وليام وكيت يزرعا المزيد من الأشجار للحفاظ على الخصوصية

وليام وكيت يزرعا المزيد من الأشجار

وليام وكيت يزرعا المزيد من الأشجار

منزل وليام وكيت

منزل وليام وكيت

وليام وكيت يزرعا المزيد من الأشجار

وليام وكيت يزرعا المزيد من الأشجار

للحصول على المزيد من السرية والخصوصية يقوم دوق ودوقة كامبريدج بزراعة الأشجار حول العقارات الجديدة للمزيد من الخصوصية، ويبدو أن الزوجين الملكيين قد اتخذا المزيد من الخطوات لضمان الحصول على الخصوصية في منزلهم الجديد. وتعتبر عملية زراعة الأشجار والشجيرات الصغيرة من ضمن خطة الملكة إليزابيث لزراعة مساحات كبيرة من الأشجار الخضراء وبالأخص في Anmer Hall في ساندرينجهام التي تشمل على زراعة المزيد من الأشجار والشجيرات الكثيفة لحماية المنزل الذي يتكون من عشر غرف نوم من أعين الصحافة والمتطفلين. وقال أحد عمال العقار: "إن زراعة الأشجار الكبيرة والشجيرات سوف تغطي المنطقة والأرض بالكامل بحيث يصبح المنزل غير مرئي تمام وبعيدا عن أعين الناس". ومن المعروف أن كيت ووليام يرغبان في حراسة شديدة الخصوصية، وأنهما لا يريدان إعطاء الفرصة لأي شخص للتنصت عليهما، ويعتقد أن ويليام وزوجته الحامل يحرصان على العيش في منزلهما التي أهدتهما الملكة إياه والمحاط بعقارات الملكة على مساحة 20000 فدان , لمنحهم أقصى قدر من الخصوصية.