وليام وكيت يختاران عرابا للأمير جورج

كيت ويليام وجورج

كيت ويليام وجورج

غاى بيلى

غاى بيلى

غاى بيلى

غاى بيلى

الأمير وليام وغاي

الأمير وليام وغاي

غاى بيلى

غاى بيلى

إعداد: عمرو رضا في خطوة غير مسبوقة في تاريخ العائلة المالكة البريطانية قرر الأمير وليام اختيار غاي بيلي وهو مالك ملهى ليلي مرشدا روحيا وأخلاقيا لابنه الأمير جورج الذى يحتل المرتبة الثالثة في قائمة ولاية العهد، الأمر الذي آثار الكثير من الجدل بشأن رؤية وليام لمستقبل ابنه. وأكد غاي بيلي لمجموعة من الصحافيين في ملهاه الليلى بلندن، أن الأمير وليام سأله قبول الانضمام لقائمة المرشدين الروحانيين للأمير جورج، في حفل العمادة المقرر إقامته في شهر أكتوبر المقبل، فور عودة الملكة إليزابيث الثانية من عطلتها السنوية ببالمورال, وأشار إلى أنه سعيد باختيار الأمير وليام له. يذكر أن بيلي من دائرة الأصدقاء المقربين للأميرين هاري ووليام، ويعد ملهاه الليلى المكان المفضل لسهراتهما، كما أنه من الشخصيات القليلة المؤتمنة على دوقة كمبريدج كيت ميديلتون ويسمح له بمرافقتها في الحفلات إذا تغيب الأمير وليام لظروف عمله. وكان هو القاسم المشترك في كل أزمات الأمير هاري، فقد شارك معه بحفلة عيد ميلاده الشهيرة عام 2005 عندما ارتدى هاري الزي النازي. كما تناولت الصحافة الشعبية الإنكليزية أزمة تعاطيه المخدرات في حفل عقد بمشاركة هاري أيضا عام 2006، وقد منع من قيادة سيارته لثمانية أسابيع العام الماضي بعد اتهامه بقيادتها بتهور تحت تأثير المخدر، وهو ابن لواحد من كبار ملاك الأراضي في مقاطعة كينت. يشار الى أن الأعراف الملكية تفرض اختيار ستة "عرابين" للطفل الملكي، والتكهنات تشير الى أن بيلي قد لا يكون أسوأهم، فهناك شائعات تؤكد أن وليام خاطب بالفعل عدداً من أصدقاء المدرسة القدامى للإنضمام لقائمة العرابين ومنهم توماس فان، وحارسه السري السابق جيميلوثر بينكرتون، بينما اختارت كيت ميديلتون شقيقتها بيبا للانضمام للقائمة.