وليام وكيت رفعا شعبية العائلة المالكة

أظهر استطلاع جديد للرأي نشرت نتائجه بمناسبة الاحتفالات باليوبيل الماسي للملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا، أن ثمانية بريطانيين من كل عشرة يدعمون النظام الملكي، عازيا هذه الشعبية الى التأثير المشترك لزواج الامير وليام وكايت واليوبيل الماسي للملكة. وتمنت أقلية بلغت 13 % فقط أن تتحول بريطانيا إلى نظام جمهوري، وكان دعم النظام الملكي يصل إلى 75 % في استطلاع أجري قبيل زواج الأمير وليام من كايت ميلدتون في أبريل 2011. وقال محللون إن الدعم الشعبي للعائلة المالكة لطالما كان قويا، إلا أن الملكة تبدأ الآن الاحتفالات بيوبيلها لذا ارتفعت الشعبية الى مستويات قياسية مشيرين إلى أن هذه الشعبية يمكن أن تعزى إلى التغطية الإعلامية المتزايدة لنشاطات العائلة المالكة بسبب الزواج الملكي العام الماضي والاحتفالات باليوبيل الماسي هذه السنة.