وفد من القيادات النسائية الإماراتية يتوجه إلى السويد

 حصة تهلك مديرة إدارة التطوير والبحوث بمؤسسة دبي للمرأة

حصة تهلك مديرة إدارة التطوير والبحوث بمؤسسة دبي للمرأة

  يتوجه إلى مملكة السويد الأسبوع المقبل وفد نسائي مكون من 16 قيادية إماراتية بارزة لبدء المرحلة الأولى من "برنامج القيادات النسائية للتبادل المعرفي"، وهو أول برنامج في المنطقة يستهدف تبادل الخبرات في مجال القيادات النسائية، بتنظيم من مؤسسة دبي للمرأة بالتعاون مع شبكة "نساء من أجل التنمية المستدامة" و"معهد ميل" في السويد. ويعقد من 25 أغسطس إلى 1 سبتمبر 2013. والبرنامج الذي يضم عدداً من القياديات الإماراتيات البارزات من القطاعين الحكومي والخاص، ومجموعة من المشاركات من مملكة السويد، يركز على ممارسة أساليب القيادة المستدامة والتشاركية، والتبادل المعرفي والتواصل الثقافي في مجال القيادة. وقالت حصة تهلك، مدير إدارة التطوير والبحوث في مؤسسة دبي للمرأة: "يعكس "برنامج القيادات النسائية للتبادل المعرفي" مساعي مؤسسة دبي للمرأة لتعزيز إمكانيات المرأة الإماراتية من خلال تبادل المعارف والخبرات بين القياديات البارزات من مملكة السويد ونخبة من القياديات الإماراتيات، لضمان توسيع نطاق التبادل الثقافي والمعرفي بين المؤسسات، وبناء شبكات التواصل في سعي لتطبيق القيادة المستدامة". وأضافت تهلك: "لقد اعتمدنا على ردود فعل وتعليقات المشاركات من الدفعة الأولى للبرنامج، وفي هذا السياق واصلنا تطوير برنامج هذا العام لنحقق تعاون أعمق بين الثقافات، ما يعزز من قدرات النساء القياديات. إن جدول الأعمال المكثف لبرنامج المرحلة القادمة في السويد، يعتمد على توسيع معارف المشاركات الإدارية في إطار تحفيز قدراتهن القيادية، من خلال طرح أساليب تعلم وتطوير مبتكرة إلى جانب خلق بيئة تشاركية وتفاعلية بين المشاركات في البرنامج". ويضم الوفد المشارك، ست عشرة قيادية إماراتية ممن تملكن من الخبرة ما يناهز خمس إلى عشر سنوات في مجال الإدارة، حيث تم اختيارهن من المؤسسات العامة والخاصة المختلفة. أما البرنامج فقد درس ليوفر للقيادات النسائية في دولة الإمارات العربية المتحدة فرصة استثنائية لتمثيل دولتهن، عن طريق بناء علاقات مهنية والتعرف الى أفضل الممارسات الدولية. من الجدير بالذكر أن المرحلة الأولى من البرنامج ستعقد في مملكة السويد، ثم تتابع المشاركات المرحلة الثانية في دولة الإمارات العربية المتحدة، بين دبي ورأس الخيمة، في الفترة من 17 إلى 23 يناير 2014. بهدف انخراط القياديات الإماراتيات مع نظيراتهن من السويد لاستكشاف طرق جديدة للنهوض بقدراتهن القيادية وتوظيفها على المدى البعيد على الصعيدين الشخصيي والمهني. وخلال إقامتهن في مدينة كليبان في السويد، سيتضمن جدول أعمال المشاركات جلسات لاستكشاف موضوعات حيوية مثل القيادة ونظريات التنظيم، وكذلك مناقشات حول موضوع القيادة النسائية المستدامة. وعلاوة على ذلك، فإنهن سوف تشاركن أيضا بشكل عملي برسم وتطوير خرائطهن الخاصة لأهدافهن الشخصية. أما في مدينة مالمو، فسوف يقوم الوفد بزيارة مراكز أعمال مبتكرة، بهدف اكتساب مهارات خلق الأفكار الجديدة وتطوير علاقاتهن المهنية بين المؤسسات. ويضم البرنامج جلسات حول الإرشاد في القيادة المستدامة والتخطيط نحو تحقيق الأهداف المؤسسية على نطاق واسع، إضافة إلى مناقشة كيفية نقل المعرفة الجماعية والخبرات وتصميمها في نماذج تعليمية يستفاد منها في المؤسسات. ويتم تبادل الأفكار حول جميع التحديات التي تواجهها المرأة القيادية في مناطق مختلفة، ومسألة إدارة الصراعات داخل المنظمات المؤسسية.