وفاة الدونجوان الشقي أحمد رمزي

 أحمد رمزي

أحمد رمزي

رحل الفنان القدير أحمد رمزي أمس الجمعة، بعدما انزلقت إحدى قدميه في حمام بيته، وتوفي متأثرًا بإصابته عقب نقله إلى مستشفى العلمين بأقصى شمال مصر. اشتهر رمزي بأدوار الشاب الوسيم الشقي، وخفيف الظل، في العديد من الأفلام الناجحة والبارزة، في تاريخ السينما المصرية. أحمد رمزي، ابن طبيب مصري وأم اسكتلندية، درس في مدرسة "الأورمان" ثم كلية فيكتوريا، إلى أن التحق بكلية التجارة ولكنه لم يستكمل تعليمه بها بعد أن اكتشفته السينما والرياضة... توفي والده سنة 1939، بعد أن خسر ثروته في البورصة، وعملت والدته كمشرفة على طالبات كلية الطب لتربي ولديها بمرتبها، حتى أصبح ابنها الأكبر حسن طبيب عظام على نهج والده، ودرس أحمد رمزي 3 سنوات في كلية الطب، ثم التحق بكلية التجارة، حتى بدأ مشواره الفني. حكاية دخول رمزي السينما تُعتبر من الحكايات الغريبة التي لا تخلو من طرافة؛ حيث إنه منذ نعومة أظفاره وهو يحلم بسحر السينما، خاصة عندما وصل إلى مرحلة الشباب، وشعر بذاته جديرًا بهذا الشرف.. وكانت علاقة الصداقة التي تربطه بـعمر الشريف الذي كان يهوى السينما هو الآخر من العوامل التي رسخت الفكرة في ذهنه، وكان هناك لقاء دائم بين رمزي وعمر وشخص آخر في كافيتريا جروبي بوسط القاهرة، وفي أحد هذه اللقاءات التقى هذا الثلاثي بالمخرج يوسف شاهين، الذي سأل عمر ورمزي أسئلة عديدة، وظل رمزي يحلم بفكرة السينما، وتوقع أن يسند له شاهين دورًا. بعدها بأيام جاء عمر الشريف ليخبر رمزي قائلا: "يوسف شاهين اختارني لبطولة فيلم صراع في الوادي"، وهو ما أصابه بالإحباط نظرا لطموحه العمل في هذا الفيلم، ولكنه لم يحزن كثيرا باعتبار أن الفرصة ذهبت لصديقه المقرب. وقدم رمزي خلال مشواره الفني أكثر من 60 فيلما في الفترة ما بين 1956 و1974، أشهرها أفلام : "السبع بنات"، "مذكرات تلميذة"، "عائلة زيزي"، "العريس يصل غدا"، "المراهقة الصغيرة"، "للمتزوجين فقط"، "ثرثرة فوق النيل". تزوج رمزي 3 مرات، من السيدة عطية الرملي، ونيكول، والفنانة نجوى فؤاد، وأنجب باكينام من زوجته عطية الرملي، ونائلة ونواف من نيكول، بينما لم ينجب من نجوى فؤاد. وبعد ابتعاد واختفاء عن الوسط الفني عاد أحمد رمزي من جديد للظهور في 2000، وجاء ذلك بشكل مفاجئ، وظهر مع النجمة فاتن حمامة بمسلسل "وجه القمر" الذي حقق شهرة واسعة وقتها. وظهر في العام التالي فيلم "الورده الحمراء"، ولكنه لم يحقق نجاحا ملحوظا، كما ظهر رمزي أيضا في 2011 ببرنامج "الأستاذ والتلميذ"، مع النجم الشاب أحمد رمزي. وفي 28 سبتمبر 2012، رحل النجم الكبير عن 82 عاما، تاركا وراءه تاريخ فني طويل، ربما كان يريد استكماله مستقبلا.