وجوه نسائية شابة تعلو الساحة السياسة الفرنسية

ناتالي كوسيوسكو

ناتالي كوسيوسكو

فيرجيني مولر

فيرجيني مولر

فلور بيليرين

فلور بيليرين

نجاة بلقاسم

نجاة بلقاسم

  أصبحت الساحة السياسية الفرنسية تعج بالكثير من الوجوه النسائية الشابة، لدرجة أن صورهن وأخبارهن أصبحت مادة دسمة على صفحات الصحف والمجلات والمواقع الالكترونية. وليست الأنوثة وحدها وراء شهرتهن وإنما طريقة العمل حتى أصبحن ضمن قائمة الشخصيات السياسية المؤثرة في الرأي العام والقادرة على خوض التحديات وفرض الآراء، ورغم حداثة عهدن وصغر سنهم الذي لا يتجاوز عتبة الأربعين أثبتت تلك النسوة ( فرنسيات الأصل أو من أصول أجنبية) بأنهن سياسيات الجيل الجديد اللواتي يتمتعن بالقدرة على رفع التحدي. "هي" ستقدم لكم أبرز هذه الوجوه: تعد الحسناء الآسيوية الأصل Fleur Pellerin من النساء السياسيات اللواتي تضمنتها تشكيلة حكومة جمهورية فرنسا الجديد، وتقلدت منصب وزيرة منتدبة مكلفة بالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والاقتصاد الرقمي، وعمرها لا يتعدى 38 سنة، واليوم أثبتت أنها قادرة على تحمل مهام الملفات الاجتماعية والاقتصادية الرقمية في فرنسا. Virginie Duby-Muller نائبة في البرلمان الفرنسي منذ شهر سبتمبر الماضي، تم اختيارها لتكون ممثلة الشعب الفرنسي في الانتخابات التي عقبت انتخاب رئيس الجمهورية الفرنسية، عمرها لا يتجاوز 34 سنة تعد من بين 155 امرأة يتشكل منها البرلمان الفرنسي الذي يضم في عدده الإجمالي 577 عضو. Najat Vallaud Belkacem أصبح وجه فرنسا الجديد، وهي السياسية التي أخذت على عاتقها الدفاع عن حقوق المرأة ، ليتم تعيينها وزيرة حقوق المرأة والناطقة باسم الحكومة الفرنسية، وهي من أصول مغربية مولودة في أكتوبر سنة 1977، عمرها لا يتعدى 34 سنة، انخرطت في الحزب الاشتراكي وعمرها 24 سنة. nathalie kosciusko morizet  تقلدت منصب نائبة بالبرلمان منذ خمس سنوات وطأت قدماها مبنى البرلمان بالحكومة الفرنسية منذ سنة 2007 في منصب المكلفة بالايكولوجيا، وبعدها بالتقدم الرقم، تعد من بين النساء الأوائل اللواتي ولجن عالم السياسة وعمرها لا يتعدى 34 عاما.