وادي لجب ظاهرة سياحية نادرة

اطلالة جانبية

اطلالة جانبية

التجول في الوادي

التجول في الوادي

الدخول إلى الوادي

الدخول إلى الوادي

الصخور

الصخور

النخيل والأشجار

النخيل والأشجار

طريق داخلي

طريق داخلي

مياه صافية

مياه صافية

ينابيع جارية

ينابيع جارية

الرياض – شروق هشام يعتبر وادي لجب ظاهرة جغرافية غريبة ونادرة، فهو يمتلك جميع المقومات التي تجعله من الأودية النادرة والمتميزة في المملكة، ليمثل واجهة سياحية فريدة وجديدة مشرقة ضمن خارطة السياحة الداخلية. وادي لجب في الأصل هو صدع وليس كسائر الوديان، فعرضه في بعض الأحيان لا يتجاوز الأربعة أمتار فقط رغم ارتفاع جوانبه، وذلك ما أكسبه الغرابة والجمال والطبيعة الأخَّاذة. الموقع يقع وادي لجب في قطاع الريث، التابع لمحافظة بيش، في منطقة جازان في المملكة العربية السعودية، ويبعد عن أبها 220 كلم تقريبا. وحينما نقصد الوادي فنحن حقيقة في خندق رائع ذي جوانب عالية جدا لا يمكن لأحد تسلقها. فالطريق إلى الوادي مليء بالمنعطفات والتضاريس الصعبة من مرتفعات ووديان والكثير من الصخور المتساقطة التي تسد الطريق، ولكنه منظر ممتع لجميع الزوار من داخل المملكة وخارجها لاسيما وأن التجول متاح لجميع أنواع السيارات صغيرة كانت أم كبيرة. أما السياح محبو التجول على الأقدام فيجب أن تتسم حركتهم بالرشاقة والخفة والنشاط كي يتمكنوا من التمتع بمناظر الوادي وطبيعته الساحرة. جولة في الوادي عندما يصل الزوار إلى وادي لجب سيتصورون أنهم أمام كتلة صخرية جبلية واحدة اخترقها الوادي بلوحة فريدة في الوصف والتعبير، وعند دخول الوادي خاصة خلال ساعات النهار الأولى التي تأخذ فيها الصخور والأشجار ظلاً وافراً على خرير الماء وزقزقة العصافير، ستستقبلنا الينابيع الدائمة الجريان، وأثناء التجول لا يمكن أن نحيط أنظارنا بجميع مظاهر الجمال لكثرتها وتنوعها، ولكن طوال فترة التجول سيستمتع الزوار بالمشي على المياه الصافية، ولن تمل العينان من رؤية الشلالات المائية والبرك الجاهزة للسباحة الحرَّة في مياه دائمة الجريان، بالاضافة إلى الحدائق المعلقة فهي غاية في الجمال والروعة، لأنها تبدو وكأنها معلقة في السماء. وتتسم بأنها حدائق متفاوتة الأرتفاع في تنوع وتناسق وإبهار يسر الناظرين. وهناك العديد من أشجار النخيل وأنواع أخرى من الأشجار الغريبة، ما يجعل الزائر يعيش لحظات ممتعة بين الخضرة وخرير الماء، وبكر الطبيعة واشكال الصخور المتعددة ولوحات الشلالات المتدفقة.