هي في بروفات سلقط في ملقط

بروفات سلقط في ملقط

بروفات سلقط في ملقط

إميل شوقي مع أبطال العرض

إميل شوقي مع أبطال العرض

إميل شوقي في بروفة

إميل شوقي في بروفة

بروفات سلقط في ملقط

بروفات سلقط في ملقط

إميل شوقي أثناء لبروفة

إميل شوقي أثناء لبروفة

بروفات سلقط في ملقط

بروفات سلقط في ملقط

بروفات سلقط في ملقط

بروفات سلقط في ملقط

يجري المخرج إميل شوقي بروفات العرض المسرحي الجديد "سلقط في ملقط" تأليف رأفت الدويري, والعرض مشتق من "إليكترا" و"الزير سالم" حيث يدور حول حادثة قتل "جسّاس" كبير البلد التي تدور فيها الأحداث في ظروف غامضة.

ويبدأ المحقق في استدعاء من تشير إليهم أصابع الاتهام, وأثناء التحقيق يبدأ كل من أشارت إليه أصابع الاتهام بالاعتراف بأنه من قتل "جسّاس" كبير البلد, حتى أن شيخ القرية يصر على أنه القاتل, مما يوقع المحقق في حيرة كبيرة ليصل به الأمر للاعتراف لأهالي القرية بأنه هو من قتل "جسّاس", لنكتشف أن جسّاس كبير القرية كان رمزاَ للخوف والرعب لكل أهل القرية حتى أنهم ثاروا عليه وتخلصوا منه.

وفي لقاء ل "هي" مع المخرج الكبير إميل شوقي صرح أن هذا العرض القديم الجديد يحمل في مضمونه ثورة مطابقة لكل ما يحدث حولنا.

وذكر لنا أن المشاركين في العرض هم عبير الطوخي , عبد الله الشرقاوي, سميحة عبد الهادي والنجم مجدي فكري في دور "المحقق" وناجح نعيم إضافة "لعبيط القرية" حسان العربي, وفرقة أسيوط المسرحية بقيادة عبد العزيز التوني.

وأضاف إميل شوقي أن ديكور العرض يمثل حالة جديدة في الديكور المسرحي وقد قام بتصميمه ناصر عبد الحافظ أما الملابس فقد صممتها ياسمين جاد, وصمم الاستعراضات عزت أبوسنة, وكتب الأشعار عصام همّام ولحنها كريم عرفة وقام بالتوزيع الموسيقي سام إميل.

ولما سألناه متى تنتهي البروفات؟ أجاب: سترفع الستار عن أول ليلة عرض في تمام الثامنة يوم 15 أكتوبر المقبل ويسرنا أن نرحب بكل أصدقاء موقع هي لحضور العرض الخاص فحضورهم سيسعدنا كثيراً.